يحتفل العديد من الأشخاص في مصر بـ عيد الحب المصري أو الفالنتين المصري، وذلك للتعبير عن الحب بين الأحباء والأشخاص الذين يحملون المشاعر العاطفية بين بعضهم البعض. وحدد المصريون عيد الحب في يوم 4 نوفمبر من كل عام وهو مخالف لموعد عيد الحب العالمي أو الفالنتين العالمي الذي يتم الاحتفال به يوم 14 فبراير.

ماذا يفعل المحبون في عيد الحب الفالنتين المصري؟

يواعد المحبون بعضهم البعض مواعيد غرامية ويتبادلون الهدايا القيمة، مثل الزهور والورود وكذلك الشوكولاتة فهي الهدية المفضلة بين المصريين. الأمر لا يتعلق فقط بهدايا مبتكرة ولكن يتعلق بالتعبير عن الحب نفسه.

كيف ولدت فكرة عيد الحب المصري؟

ولدت هذه الفكرة النبيلة في أصعب الظروف، هذا هو الوصف المثالي لظهور عيد الحب المصري في 4 نوفمبر، التفكير الأول به كان في جنازة أقيمت في حي السيدة زينب وتم نشر أحداثها في صحيفة أخبار اليوم الواقع مقرها، في شهر رمسيس بوسط البلد.

ولدت فكرة عيد الحب من خلال المشاعر الرائعة التي تواجه وترفض مشاعر الكراهية والانفصال والعلاقات الأسرية المسمومة.

الصحفي الشهير مصطفى أمين آمن بأن عواطف المصريين بحاجة إلى الانتعاش، حيث خرج من السجن عام 1974 وشاهد جنازة في الشارع حضرها 3 أشخاص فقط. وهذا مخالف للعادات الاجتماعية النمطية التي يعتاد عليها المصريون المحبون لبعضهم البعض.

الكاتب الصحفي مصطفى أمين
الكاتب الصحفي مصطفى أمين

ذهب الصحفي مصطفى أمين في ذلك الوقت إلى السائرين في الجنازة وسألهم: “من مات؟ وأين أقاربه؟ فقيل له إن الميت رجل عجوز لا يحب الناس، ولم يكن يحب الاختلاط بهم.

فشعر بخطورة هذا الموقف واعتبر أن هناك مشكلة كبيرة في سمات المصريين وعاداتهم وتقاليدهم. فذهب إلى مكتبه وكتب في عموده اليومي فكرة الاحتفال بـ عيد الحب.

لم يقصد أمين أن تكون هذه المناسبة للعشاق بل لـ الحب بمنظوره الأوسع، والأشمل. والحب كفكرة وإحساس للجميع. في الواقع على الرغم من أن بعض الهجمات كانت ضد الفكرة، إلا أنه تمكن من اختراع فكرة عيد الحب المصري لتكون مناسبة يروي فيها المصريون مشاعرهم الخاصة بالحب من أجل زياندة المودة والاعتزاز بمشاعرهم.

ومع مرور الوقت تقلصت الفكرة من تعميمها إلى حالة خاصة لتصبح مناسبة للعشاق، أي أنها انحرفت عن إطارها الصحيح، وهو إحياء الحب في قلوب الجميع للحياة السعيدة.

عيد الحب الفالنتين المصري في العصر الحديث
عيد الحب الفالنتين المصري في العصر الحديث

كيف يحتفل المصريون بـ عيد الحب المصري في 4 نوفمبر ؟

تأتي الاحتفالات العاطفية بجميع الأشكال والألوان في مصر، ويضع المصريون لمسة مختلفة في رومانسية دافئة أو موعد عشاء مع شخصية مميزة. وفي عصر السوشيال ميديا أصبح المصريون يحتفلون من خلال رسائل عيد الحب  والميمز والرسائل المصورة الأخرى.