التخطي إلى المحتوى

على مدار تاريخ البشرية كانت الساعات هي أدوات تقيس الوقت وتعرضه، ومنذ آلاف السنين، كان البشر يقيسون الوقت بطرق مختلفة، وكان هناك عدة مراحل من تصميمات الساعة، ولكن من هو مخترع الساعة الحقيقي؟ هل كان البابليون أم المصريون القدماء أم الرومان أم غيرهم؟

من هو مخترع الساعة؟

الساعات الشمسية

في البداية، كانت الشمس تمثل الطريقة الوحيدة التي أمكن للبشر من خلالها تتبع الوقت، لكن مع الوقت ودخول العصر الحديث بدأ المبتكرون في اختراع الساعات الذرية والرقمية حتى وصلنا إلى الساعات الذكية.

وتُعد الساعات الشمسية هي أول أجهزة قياس يعرفها الإنسان، من خلال تتبع حركات الشمس، وتم إنشاؤها في الأصل في بابل منذ أكثر من 6 آلاف عام.

وفي الحقيقة، يعود تاريخ نظامنا الحديث لاستخدام نظام وقت أساسي يتكون من 60 دقيقة و60 ثانية، إلى عام 2000 قبل الميلاد، من بلاد سومر القديمة.

تقسيم الساعة لـ 60 دقيقة و60 ثانية
تقسيم الساعة لـ 60 دقيقة و60 ثانية

وأصبحت الساعة الشمسية أداة مفيدة للغاية على مدار آلاف من السنين، ثم تطورت على يد المصريين القدماء وازدادت شعبية بإنشاء المسلات الأولى، وهي عبارة عن هيكل حجري طويل ونحيف أتاح ظله قراءة الوقت بسهولة من خلال انعكاسه على القرص الدائري المقسم الذي تم وضعه على الأرض حوله. 

وباستخدام هذه الأداة القوية، اكتشف المصريون الأيام الأطول والأقصر في السنة، فيما عُرف بعد ذلك باسم الانقلاب الصيفي والشتوي، ووجدوا النقطة الدقيقة لـ منتصف النهار.

من هو مخترع الساعة
الساعة الشمسية

ثم ذهب اختراع الساعة الشمسية في النهاية إلى إمبراطوريتي اليونان وروما، إذ تم الترحيب به وحسنوه بشكل كبير، ما أتاح إنشاء ساعات شمسية صغيرة ومحمولة. 

ونظرًا لدقتها وموثوقيتها في الطقس المشمس، ظلت الساعات الشمسية قيد الاستخدام حتى عندما مرت أوروبا بمرحلة مبتكرة من تطوير الساعات الميكانيكية، وعندما قدمت تلك الساعات الميكانيكية أخيرًا قياسات دقيقة للوقت، بات اختراع الساعات الشمسية قديمًا، خاصة بالنسبة للحكومات وكان ذلك في منتصف القرن التاسع عشر.

الساعات المائية

بنى الإغريق ساعة مائية، تسمى clepsydra، استخدمت الماء كمصدر للطاقة، واخترعوا نموذجًا أوليًا مبكرًا للساعة المنبهة نحو عام 250 قبل الميلاد، حيث تظل المياه تتصاعد مع الوقت حتى تضرب في النهاية طائرًا ميكانيكيًا يطلق صافرة إنذار.

وعلى الرغم من أن المهندسين اليونانيين والرومانيين حاولوا إتقان هذا النوع من الساعات في الألف الأول قبل الميلاد، حيث اشتهروا بإنشاء أول ساعة منبه تعتمد على الماء، إلا أن عالمًا صينيًا هو من اخترع ساعة مائية آلية عملت على مبدأ الميزان. 

وعلى الرغم من أن هذه الساعة المائية بالضبط لم تجد شعبية خارج الصين، فقد أثبتت هندستها الميكانيكية أنها أساس للساعات الأوروبية والإسلامية الحديثة التي تم إنشاؤها خلال القرون التالية.

الساعة المائية
الساعة المائية

الساعة الشمعية

يأتي أول ذكر للساعة الشمعية من قصيدة صينية كتبت عام 520 بعد الميلاد، ووفقًا للقصيدة، كانت الشمعة المتدرجة التي تحترق بمعدل محسوب، وسيلة لتحديد الوقت ليلا، وتم استخدامها في اليابان حتى أوائل القرن العاشر.

الساعة الشمسية
الساعة الشمسية

الساعة الرملية

كانت الساعات الرملية أول أجهزة قياس الوقت يمكن الاعتماد عليها وقابلة لإعادة الاستخدام ودقيقة بشكل معقول وسهلة الإنشاء، وكانت تستخدم بشكل أساسي لمعرفة الوقت في أثناء وجود الإنسان في البحر. 

وتتكون الساعة الرملية من جزئين زجاجيين موصولين رأسياً بواسطة رقبة ضيقة تسمح بالتنقيط المنظم للرمل، ولا تزال الساعات الرملية مستخدمة اليوم كشكل من أشكال الديكور.

الساعة الرملية
الساعة الرملية

الساعات الميكانيكية

بدأت الساعات الميكانيكية الأوروبية التي لا تعمل بالماء في الظهور ببطء في القرنين الثالث عشر والرابع عشر، لكن وزنها وتعقيدها جعلها قابلة للاستخدام من قبل العلماء الذين ابتكروها فقط.

الساعات الميكانيكية
الساعات الميكانيكية

إدخال البندول 

ثم جاءت اللحظة التي مكّنت أخيرًا الساعات التناظرية الميكانيكية من العمل بشكل صحيح مع تطوير العالم جاكوب زيك من براغ في عام 1525، وتم توسيعها بشكل كبير مع أعمال جاليليو جاليلي وكريستيان هيغنز اللذان أدخلا البندول.

البندول
البندول

ساعة اليد

من الناحية التاريخية، تم إنشاء ساعة اليد الحديثة بواسطة المخترع الألماني بيتر هنلين الذي قدم إلى العالم الساعة التي يحركها الزنبرك نحو عام 1511. 

وأثبت هذا الجهاز البدائي أنه نقطة انطلاق مفيدة للمخترعين الآخرين، الذين سرعان ما ركزوا عقولهم على إيجاد حل يهدف إلى إنشاء ساعة صغيرة وقوية وسهلة الاستخدام والأهم من ذلك أن تكون دقيقة.

ساعة اليد
ساعة اليد

المنبه الميكانيكي

اخترع الأمريكي ليفي هاتشينز من كونكورد، نيو هامبشاير، أول ساعة منبه ميكانيكية في عام 1787، لكن جرس المنبه لم يكن يرن إلا في الساعة 4 صباحًا فقط، وفي عام 1876، حصل سيث توماس على براءة اختراع ساعة تنبيه ميكانيكية يمكن ضبطها في أي وقت.

التوقيت القياسي

اخترع السير سانفورد فليمنج التوقيت القياسي في عام 1878، وهو تزامن الساعات ضمن منطقة جغرافية مع معيار زمني واحد، وتطورت من الحاجة إلى المساعدة في التنبؤ بالطقس والسفر بالقطار، وفي القرن العشرين تم تقسيم المناطق الجغرافية بالتساوي إلى مناطق زمنية.

أصل الكلمة الإنجليزية clock

حلت الكلمة الإنجليزية “clock” محل الكلمة الإنجليزية القديمة daegmael التي تعني “قياس اليوم”، وهي تأتي من الكلمة الفرنسية cloche التي تعني الجرس والتي دخلت اللغة في القرن الرابع عشر تقريبًا.

من هو مخترع الساعة ؟
الساعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *