التخطي إلى المحتوى
من هو بيتسو موسيماني ؟ وهل سيصبح أعظم مدربي الأهلي ؟
حقق موسيماني دوري أبطال إفريقيا مع صن دوانز عام 2016 ثم الأهلي عام 2020

واجه النادي الأهلي تحديًا صعبًا في موسم 2020 عندما رحل عنه مديره الفني السويسري رينيه فايلر في فترة عصبية حيث كان الأهلي مقبلًا على مباراة مهمة أمام نادي الوداد البيضاوري المغربي في نصف نهائي دوري الأبطال، وجاء الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني ليتولى القيادة الفنية للأهلي ليصبح أول مدرب إفريقيا يتولى هذا المنصب، وفي السطور التالية نتعرف أكثر على موسيماني وتاريخه

موسيماني مع صن داونز

إنجازات لم يسبق إليها أحد

صنع موسي -كما يلقبه الإعلام والجماهير اختصارًا لموسيماني- إنجازًا نادرًا في كرة القدم في جنوب إفريقيا في السنوات التي أمضاها كمدير فني لنادي صن داونز، ولا يعني هذا أنه لم يمر بأوقات صعبة فقد سبق وأن احتج مشجعو صن داونز ضده في الأيام الأولى التي تولى فيها إداراة الفريق، لكن بمرور الوقت حاز موسمياني ثقة مشجعي صن داونز.

في عام 2016 نال صن داونز تحت قيادة مسويماني أكبر ألقاب القارة السمراء دوري أبطال أفريقيا CAF، وكذلك كأس السوبر الأفريقي عام 2017، والفترة التي أمضاها موسيماني في تدريب صن دوانز تعد فترة قياسية ربما لم يسبق إليها أحد في تدريب أي نادي في جنوب إفريقيا، فأندية مثل أورلاندو بايرتس وكايزر تشيفز لم يستمر فيها مدرب على رأس الإدارة الفنية لمدة تزيد عن ثلاثة مواسم ، بينما كان صنداونز قبل وصول موسيماني يميل أيضًا إلى التغيير والتبديل للأجهزة الفنية .

إنجازات موسيماني مع صن داونز

– فاز بالدوري المحلي في جنوب إفريقيا خمس مرات، أعوام 2014، 2016، 2018، 2019، 2020
– فاز بكأس جنوب إفريقيا أعوام 2016، 2020
– فاز بكأس السوبر في جنوب إفريقيا أعوام 2015 .
– فاز بكأس دوري أبطال إفريقيا عام 2016 .
– فاز بكأس السوبر الإفريقي عام 2017 .

موسيماني وقطبي الكرة المصرية

خلال فترة ولاية موسيماني للإدارة الفنية لنادي سن دوانز واجه قطبي الكرة المصرية في بطولة دوري أبطال إفريقيا، واجه نادي الزمالك مرة واحدة والنادي الأهلي مرتين، وفيما يلي نرصد ونسرد كيف شكل صن داونز تحت قيادة موسيماني حجر عثرة لقطبي الكرة المصرية..

– خطف اللقب من الزمالك عام 2016

وصل نادي الزمالك لنهائي دوري أبطال إفريقيا للمرة الأولى بعد 14 عامًا منذ فاز باللقب عام 2002، وواجه منافسه صن داونز في مباراة الذهاب بجنوب إفريقيا ونجح موسيماني في تحقيق فوز عريض على نادي الزمالك بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، وهو ما صعب مهمة الزمالك في مباراة العودة.
في القاهرة وأمام عشرات الآلاف من الجماهير لم يفلح الزمالك في تعويض خسارة مباراة الذهاب ولم يحرز إلا هدفًا واحدًا، وهو ما مكن موسيماني من التتويج مع فريقه بلقب دوري أبطال إفريقيا .

– موسيماني أمام الأهلي: فوز كبير ثم هزيمة

في عام 2019 أوقعت قرعة دور الثمانية النادي الأهلي أمام صن داونز، وفي مباراة الذهاب تلقى النادي الأهلي هزيمة تاريخية بخمسة أهداف مقابل لا شيء، وهي الهزيمة الأكبر للأهلي في تاريخه، وفي مباراة العودة لم يفلح الأهلي إلا في إحراز هدف واحد، ليحقق موسيماني فوزًا تاريخيًا يضيفه إلى سجله الحافل.
في عام 2020 من جديد جائت القرعة بملاقاة الأهلي لصن داونز، إلا أن الأهلي نجح في الفوز في لقاء الذهاب بهدفين أحرزهما علي معلول، وفي مباراة الإياب نجح الأهليي في خطف هدف الشوط الأول من عرضية لمعلول أكملها مدافع صن داونز في مرماه، وعلى الرغم من إحراز صن داونز هدف التعادل، إلا أنه لم يشفع لبطل جنوب إفريقيا الذي ودع البطولة.
لم يكن أحد يتوقع أن يعود موسيماني للبطولة من جديد –بعدما ودعها مع صن داونز- من بوابة النادي الأهلي ليكمل الدورين نصف النهائي والنهائي أمام الوداد ويفوز باللقب مع النادي الأهلي، ليحقق إنجازًا فريدًا بكونه حاز على دوري أبطال إفريقيا مع ناديين مختلفيين من بلديين مختلفيين.

تأقلم موسيماني بمرور الوقت وبدا مجهزًا بشكل أفضل للتعامل مع الضغوط التي تفرضها عليه مهام وظيفته منذ أن تولى منصبه لأول مرة ، وصارت تصريحاته الصحفية بعد المباريات أقل حدة ن ذي قبل، وبدا متفهمًا لما يلاقيه من ضغوط، فتحدث مرة قائلًا: “إذا تحدثت عن الضغوط في صن داونز فهو أقرب ما يكون لتنفس الأكسجين”، كما قال للصحفيين ذات مرة: “الضغط موجود دائمًا سواء كنت في الصدارة أو في مؤخرة الترتيب، أنت تدرب ماميلودي صنداونز إذن فالضغط موجود دائمًا، إذا كنت لا تريد الضغط ، فلا تكن هناك”، لأن “اللاعبون لديهم ضغط ولدي ضغط، نحن فريق كبير معتاد على الفوز ، يجب أن تفوز.”

كان باتريس موتسيبي مالك فريق صنداونز والذي رأى حلمه في أن يصبح فريقه بطلاً لأفريقيا تحت قيادة موسيماني يتحقق أمام عينيه عام 2016؛ كان يأمل أن يتمكن مدربه من محاكاة إقامة السير أليكس فيرجسون لمدة 27 عامًا في مانشستر يونايتد، وكان يقول”هناك إدراك أنه كلما طالت مدة بقاء الشخص في المنصب – كلما زاد الاتساق والخبرة- عندها يمكن للنادي جني فوائد التجربة حقًا”، إلا أن رحيل موسيماني إلى مصر لتدريب النادي الأهلي قد أوقف أحلام مالك النادي .

هل يحفر موسيماني اسمه بحروف من ذهب في قائمة أعظم مدربي النادي الأهلي ؟
هل يحفر موسيماني اسمه بحروف من ذهب في قائمة أعظم مدربي النادي الأهلي ؟

ماذا قدم موسيماني للأهلي ؟

حضر موسيماني إلى النادي الأهلي في موقف صعب، فلم تكن هناك مدة كافية للتعرف على لاعبي الفريق، غير أنه أبلى بلاءًا حسنًا ربما يفوق توقعات أكثر المتفائلين، ففي مباراة قبل النهائي وفي جولة الذهاب في المغرب نجح في خطف فوز بهدف نظيف، وفي مباراة العودة كرر الفوز بنتيجة عريضة بثلاثة أهداف مقابل هدف ليصعد إلى الدور النهائي ويقترب اكثر من اللقب الإفريقي الغالي.
في المباراة النهائي والتي التقى فيها قطبا الكرة المصرية للمرة الأولى في التاريخ أتيحت الفرصة لموسيماني لينال رضا الجماهير العريضة للنادي الأهلي إن نجح في تخطي غريمه التقليدي الزمالك والفوز بلقب غال وغائب عن الأهلي منذ عام 2013، وبالفعل قاد موسيماني الأهلي ليفوز على الزمالك بهدفين لهدف ليحقق إنجازًا تاريخيًا، وليبدأ مشواره مع النادي الأهلي بلقب كبير .

فيما بعد أكمل موسيماني خطواته التي طُلبت منه، فالنادي الأهلي دائمًا ينافس على الألقاب المحلية (الدوري العام – كأس مصر – السوبر المصري)، وكذلك اللقبين الإفريقيين (دوري أبطال إفريقيا – كأس السوبر الإفريقي)، ومطالب أيضًا برسم صورة مشرفة للأهلي حال المشاركة في كأس العالم للأندية.

فاز موسيماني مع الأهلي بكأس مصر بعدما تغلب على نادي طلائع الجيش في المباراة النهائية بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، ثم جاء الدور على المشاركة الدولية بالسفر إلى قطر للمشاركة لكأس العالم للأندية، ونجح الأهلي في تخطي الدحيل بطل قطر وخسر أمام بايرن ميونيخ بطل أوروبا، وفي مباراة تحديد المركز الثالث، نجح الأهلي في الفوز بالمركز الثالث بعدما فاز على نادي بالميراس البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية بركلات الجزاء الترجيحية، ليسجل موسيماني اسمه بحروف من ذهب في سجل المديرين الفنيين للنادي الأهلي، وليصنع إنجازًا لم يسبق إليه أي مدير فني باستثناء مانويل جوزيه الذي قاد الأهلي للمركز نفسه مع الجيل الذهبي للنادي الأهلي الذي ضم أبو تريكة ومتعب وبركات والحضري وجمع عام 2006.

في أواخر مايو 2021 ضرب موسيماني موعدًا جديدًا مع الألقاب حينما فاز الأهلي على نادي نهضة بركان المغربي بهدفين مقابل لا شيء في مباراة السوبر الإفريقي ليضيف موسيماني سجلًا جديدًا إلى إنجازاته مع نادي القرن العشرين، ولم يتبق لموسيماني غير بطولة الدوري العام والتي لو نالها لوضعته جماهير الأهلي في مصاف المدربين العظام وعلى رأسهم الداهية البرتغالي مانويل جوزيه !

 

كذلك ينتظر جماهير وعشاق النادي الأهلي في مصر والعالم العربي أن يكون موسيماني مؤثرًا في أداء اللاعبين وأن يتحول من مجرد مدير فني إلى صانع نجوم، يتحدث اللاعبون فيما بعد عن تأثيره فيهم وكيف ساهم في تطور مستواهم الفني والبدني، كما يفعل الجيل الذي عاصر مانويل جوزيه