GRA هو اختصار لـ “granulocytes”، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء. تلعب الخلايا المحببة دورًا مهمًا في جهاز المناعة، حيث تساعد في محاربة العدوى. يتم قياس نسبة الخلايا المحببة في تحليل الدم الكامل (CBC). يتراوح المعدل الطبيعي للخلايا المحببة بين 40 و 70٪ من إجمالي عدد خلايا الدم البيضاء.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الخلايا المحببة:

  • العدلات (neutrophils): وهي أكثر أنواع الخلايا المحببة شيوعًا، وتمثل حوالي 50٪ من إجمالي عدد الخلايا المحببة. تلعب العدلات دورًا مهمًا في محاربة العدوى البكتيرية.
  • الحمضات (eosinophils): تمثل حوالي 2٪ من إجمالي عدد الخلايا المحببة. تلعب الحمضات دورًا مهمًا في محاربة العدوى الطفيلية.
  • الخلايا القاعدية (basophils): تمثل أقل من 1٪ من إجمالي عدد الخلايا المحببة. تلعب الخلايا القاعدية دورًا مهمًا في إطلاق الهيستامين، وهو مادة كيميائية تلعب دورًا في الحساسية.

إذا كانت نسبة الخلايا المحببة أعلى أو أقل من المعدل الطبيعي، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة طبية.

فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لارتفاع نسبة الخلايا المحببة:

  • العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية
  • الالتهابات المزمنة، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة
  • السرطان، مثل سرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية
  • بعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات

فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لانخفاض نسبة الخلايا المحببة:

  • نقص إنتاج الخلايا المحببة في نخاع العظام
  • زيادة تدمير الخلايا المحببة في الجسم
  • بعض الأدوية، مثل أدوية السرطان أو أدوية العلاج الكيميائي

إذا كانت نسبة الخلايا المحببة غير طبيعية، فقد يطلب الطبيب اختبارات إضافية لتحديد السبب.

تحليل lym مرتفع

تحليل LYM يعبر عن عدد خلايا اللمفاويات (Lymphocytes) في تحليل الدم. ارتفاع مستوى اللمفاويات قد يكون ناتجًا عن عدة أسباب، وقد يكون ذلك مؤشرًا على حالات مختلفة. من بين الأسباب الشائعة لارتفاع مستوى اللمفاويات:

1. الالتهابات:
– اللمفاويات تلعب دورًا مهمًا في مكافحة العدوى. ارتفاع مستوى اللمفاويات قد يكون رد فعل طبيعي عند وجود عدوى، سواء كانت بكتيرية أو فيروسية.

2. الأمراض الالتهابية:
– بعض الحالات الالتهابية المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي قد تؤدي إلى ارتفاع مستوى اللمفاويات.

3. الأمراض الأوتوإيمية:
– حالات مثل الذئبة والتهاب الأمعاء الالتهابي (مثل القولون القرحي والتهاب الأمعاء الغامض) قد تسبب ارتفاعًا في مستوى اللمفاويات.

4. الأورام اللمفاوية:
– وجود أورام لمفاوية خبيثة، مثل لمفوما، يمكن أن يسبب ارتفاع مستوى اللمفاويات.

5. استجابة التطعيم:
– بعد تلقي اللقاحات، قد يحدث ارتفاع مؤقت في مستوى اللمفاويات.

6. التوتر أو الصدمة:
– بعض الحالات النفسية مثل التوتر النفسي أو الصدمة النفسية قد تؤدي أيضًا إلى ارتفاع مؤقت في مستوى اللمفاويات.

يُفضل دائمًا استشارة الطبيب لتحديد السبب الدقيق لارتفاع مستوى اللمفاويات، حيث يعتمد التشخيص على الأعراض السريرية والتاريخ الطبي للشخص.

تحليل gra منخفض

تحليل GRA يُقصد به تحليل عدد الحبيبات البيض (Granulocytes)، وهي خلايا دم بيضاء تشمل النيتروفيل والبازوفيل والإيوزينوفيل. انخفاض عدد حبيبات البيض في التحليل قد يشير إلى مشكلة في نظام المناعة أو حالة صحية معينة. إليك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى انخفاض عدد حبيبات البيض:

1. الإجهاد أو التوتر:
– الضغط النفسي الزائد يمكن أن يؤثر على نظام المناعة ويؤدي إلى انخفاض حبيبات البيض.

2. الأمراض الفيروسية:
– بعض الفيروسات، خاصةً فيروسات النقل المناعي (مثل فيروس نقص المناعة البشرية – HIV)، يمكن أن تؤثر على عدد حبيبات البيض.

3. الأمراض الأوتوإيمية:
– حالات مثل الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن تؤثر على نسبة حبيبات البيض.

4. الأمراض النخاعية:
– بعض الحالات التي تؤثر على النخاع العظمي، مثل اللوكيميا، يمكن أن تسبب انخفاضًا في حبيبات البيض.

5. الأمراض الهيماتولوجية:
– بعض الحالات مثل اللوكيميا والليمفوما قد تؤثر على نسبة حبيبات البيض.

6. التعرض للإشعاع أو العلاج الكيميائي:
– التعرض للإشعاع أو إجراء علاج كيميائي قد يؤدي إلى انخفاض حبيبات البيض.

من المهم أن يُفهم السبب الدقيق لانخفاض حبيبات البيض، ولذلك ينبغي على الشخص الذي يجد نتائج غير طبيعية في تحليل الدم أن يتحدث مع الطبيب لتقييم حالته الصحية وتحديد الخطوات اللازمة للتشخيص والعلاج.