التخطي إلى المحتوى
مرض الفنانة دلال عبد العزيز وتطورات حالتها الصحية
مرض الفنانة دلال عبد العزيز وتطورات حالتها الصحية

تتعرض أسرة الفنان الراحل سمير غانم لحالة كبيرة من الحزن إثر وفاته الخميس الماضي عن عمر ناهز الـ 84 عاما ، وذلك في الوقت الذي تحتجز فيه زوجته الفنانة دلال عبد العزيز بالمستشفى لمتابعة حالتها الصحية التي تتأرجح بين الخطيرة والمستقرة، وهو ما جعل الأطباء يخفون عليها نبأ وفاة رفيق دربها حفاظا على مناعتها من التدهور وأملا في شفائها التام بالقريب العاجل.

 

مرض الفنانة دلال عبد العزيز

يتابع الجميع في أنحاء جمهورية مصر العربية والعالم العربي بأكمله تطورات مرض الفنانة دلال عبد العزيز مع دعوات صادقة وعاجلة بشفائها التام وتلقيها نبأ وفاة الفنان سمير غانم بصبر واحتساب، فهي فنانة قديرة استطاعت أن تكون أم وأخت وصديقة للجميع فلن تتخلف عن حضور جنازات الوسط الفني مطلقا، ولكن شاء القدر أن تتغيب عن حضور جنازة زوجها ورفيق دربها لظروف مرضها.

اقرأ أيضا: سمير غانم أيقونة الكوميديا وصل عدد أعماله لـ 300 ووصل بين زمن الفن الجميل والحديث

 

مرض الفنانة دلال عبد العزيز الأساسي هو إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” مما أدى إلى تدهور حالتها الصحية واحتجازها في المستشفى لتلقي العلاج المخصص من قبل وزارة الصحة المصرية، ولكنها تعاني من فشل رئوي شديد فعلى الرغم من سلبية مسحة كورونا الأخيرة التي تدل على شفاءها من الفيروس، إلا أن حالتها الصحية مازالت في وضع غير مستقر نتيجة تأثيرات الفيروس على جهازها التنفسي وعلى الرئة بشكل كبير .

 

ووفقا للأطباء تعاني الفنانة دلال عبد العزيز من ضيق في التنفس، ونسبة الأوكسجين في الدم تتراوح ما بين الـ75 إلى 85، في الوقت الحالي، وهي نسبة قليلة جدا وفقا لحالتها، كما أنها تعاني من الدوار وزيادة معدل ضربات القلب، أما عن ارتفاع درجات حرارتها بعد تجاوزها المرحلة الأولى من المرض فأصبحت طبيعية.

مرض الفنانة دلال عبد العزيز
الفنانة القديرة دلال عبد العزيز

الالتهاب الرئوي مرض الفنانة دلال عبد العزيز

الالتهاب الرئوي الذي تعانيه الفنانة دلال عبد العزيز أصيبت به إثر تلوث الرئة لديها بدخول فيروس كورونا، وبالتالي حدثت الكثير من المضاعفات على رأسها صعوبة التنفس ووضعها على جهاز التنفس الصناعي “سباب” لإمدادها بالأكسجين الكافي بعدما وصلت نسبة الأكسجين في الدم في بداية مرضها إلى 20% ، مع العلم أن عوامل خطر الالتهاب الرئوي تتزايد لدى فئة كبار السن على وجه الخصوص، كما تتزايد المخاطر لدى الأشخاص الذين يعانون أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسمنة والسرطان والسكري، وأمراض ضعف جهاز المناعة، وأمراض الفشل الكلوي، وأمراض الكبد.

الالتهاب الرئوي مرض الفنانة دلال عبد العزيز
الفنانة القديرة دلال عبد العزيز

كم سن دلال عبد العزيز

ولدت الفنانة الجميلة دلال عبد العزيز يوم 17 يناير 1960، وتخرجت في كلية الزراعة من جامعة الزقازيق، لتذهب بعدها إلى القاهرة، واتجهت إلى مجال التمثيل عام 1977، وتزوجت من الممثل الكوميدي الراحل سمير غانم عام 1984، وأسفر زواجهما الذي دام 37 عاما عن إنجاب دنيا وإيمي سمير غانم، ونظرا لحب الجميع لهذه الأسرة الفنية المبدعة فإن دعوات الشفاء العاجل للفنانة دلال عبد العزيز لا تتوقف حتى تخرج لاستكمال مسيرتها الحياتية.

عمر دلال عبد العزيز وسمير غانم
الثنائي سمير غانم ودلال عبد العزيز

وفاة دلال عبد العزيز

تتزايد الشائعات عن حالة الفنانة دلال عبد العزيز، ولكن كل الأخبار التي يتم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي عن وفاة دلال عبد العزيز عارية تماما عن الصحة، بينما يتم احتجازها داخل المستشفى مع تكتم نبأ وفاة زوجها خوفا من تدهور حالتها الصحية، فهي لازالت بغرفة العناية المركزة، وتعاني من التليف الرئوي، وحالتها غير مستقرة .

كم سن دلال عبد العزيز
الثنائي سمير غانم ودلال عبد العزيز

عمر دلال عبد العزيز وسمير غانم

تزوج الثنائي سمير غانم ودلال عبد العزيز ليكونا أسرة كبيرة ومترابطة داخل الوسط الفني، فقد تكللت قصة حبهما بالحب والمرض لآخر لحظة، حيث توفي الفنان سمير غانم عن عمر ناهز 84 عاما بينما لازالت الفنانة دلال عبد العزيز داخل المستشفى لمتابعة حالتها الصحية وهي بعمر الـ61 عاما، ويتسع فارق العمر بين الثنائي حوالي 23 عاما، ورغم ذلك فهما واحدة من أجمل قصص الحب والوفاء في الوسط الفني فلم تتوقف دعوات الرحمة والمغفرة للفنان سمير غانم، ولن تتوقف دعوات الشفاء العاجل للفنانة دلال عبد العزيز لتخرج بالسلامة في القريب العاجل لكل محبيها.