تحليل الدم للحمل هو اختبار يقيس مستويات موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية في دم المرأة. حيث تنتج المشيمة هذا الهرمون أثناء الحمل، ويمكن استخدام مستوياته لتحديد ما إذا كانت المرأة حاملاً. ويمكن أيضًا استخدام الاختبار للكشف عن حالات الحمل المتعددة أو لمراقبة صحة الحمل الحالي.

تحليل الدم الشامل ماذا يكشف؟

يستخدم اختبار الدم الكامل (المعروف أيضًا باسم تعداد الدم الكامل أو CBC) لقياس عدد وأنواع الخلايا في دمكِ، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية. يمكنه أيضًا قياس كمية الهيموجلوبين (البروتين الذي يحمل الأكسجين) في خلايا الدم الحمراء ومكونات الدم الأخرى مثل البروتينات والإلكتروليتات ومستقلبات أخرى. يمكن أن يساعد اختبار الدم الكامل في تشخيص مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك فقر الدم، والعدوى، واضطرابات التخثر، والالتهاب، والحساسية، وبعض أنواع السرطان.

تحليل الدم الرقمي للحمل

تحليل الدم الرقمي للحمل
تحليل الدم الرقمي للحمل

تحليل الدم الرقمي للحمل هو تقنية جديدة نسبيًا تُستخدم لقياس مستويات الهرمونات في دم المرأة الحامل. حيث يمكن استخدام هذا النوع من التحليل لاكتشاف الحمل في وقت أبكر من الطرق التقليدية ويمكنه أيضًا تقديم معلومات أكثر تفصيلاً حول صحة المرأة أثناء الحمل. وكذلك يمكن أيضًا استخدام تحليل الدم الرقمي لمراقبة تقدم الحمل واكتشاف أي مشاكل محتملة، مثل سكري الحمل أو تسمم الحمل.

تحليل الدم سلبي مع وجود حمل

تعتبر اختبارات الحمل المنزلية الحديثة (التي تستخدم عينة بول للكشف عن وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية أو هرمون hCG، وهو هرمون يتم إنتاجه أثناء الحمل ) موثوقة للغاية. لذلك، في معظم الأوقات، الحصول على نتيجة سلبية في اختبار الحمل يعني أنك ربما لست حاملاً. ولكن هناك بعض المواقف التي يمكن أن تحدث فيها نتيجة سلبية خاطئة. على سبيل المثال، في وقت مبكر جدًا من الحمل، قد تحصلين على نتيجة اختبار حمل سلبية إذا أجريت الاختبار في فترة ما بعد الظهر.

إذا حصلتي على نتيجة سلبية في اختبار الحمل ولكنك ما زلت تعتقد أنك حامل، فاختبري بعد بضعة أيام و/ أو اتصلي بطبيبك للحصول على إرشادات. تعرفي على المزيد حول المواقف التي قد تكونين فيها حاملاً ولكن تحصلين على اختبار حمل سلبي.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.