التخطي إلى المحتوى

أصيب العالم بحالة من الذعر، بعد توارد أنباء عن انتشار ما يطلق ‏عليه الفطر الأصفر في الهند، كأحد تداعيات تفشي فيروس كورونا ‏المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19″، والذي وصف بأنه أكثر ‏خطورة وفتكا من الفطرين الأسود والأبيض.‏

سجلت الهند حتى الآن أكثر من 8 آلاف إصابة بتلك الفطريات، ‏الناتجة عن انتشار العفن في البيئة المحيطة والظروف غير ‏الصحية، في المستشفيات التي أنهكها تفشي جائحة فيروس كورونا ‏وأضعفت بصورة كبيرة مناعة مرضى “كوفيد 19”.‏

ويحذر الخبراء من أن الفطر الأصفر أكثر خطورة من الفطريات ‏السوداء والبيضاء المنتشرة في الهند وعدد من دول العالم، من بينها ‏مصر، التي أعلنت وزارة الصحة تسجيل 3 حالات مصابة بالفطر ‏الأسود، وتدور تكهنات عديدة أن الفطر الأسود كان سببا في وفاة ‏الممثل الكوميدي المصري الشهير، سمير غانم.‏

ما هو الفطر الأصفر؟

يعرف علميا الفطر الأصفر، باسم المخاط اللزج أو داء الغشاء ‏المخاطي، هو عدوى فطرية، والتي وفقًا للخبراء لا تحدث بشكل ‏عام في البشر ولكن منتشرة بصورة أكبر في السحالي. ‏

ويأتي الفطر الأصفر بسبب علاجات “كوفيد 19″ المختلفة ‏والمنشطات ومثبطات المناعة، التي تترك الجسم بمناعة ضعيفة، ‏تجعله أكثر عرضة للفطر الأصفر.‏

ويختلف الفطر الأصفر عن الفطرين الأسود والأبيض، في أن ‏السابقين يظهران أولا على الوجه، بينما الفطر الأصفر، يبدأ من ‏داخل الجسم قبل أن يظهر على سطحه، وهذا يكون سببا في ظهور ‏القيح وإبطاء عمليات التئام الجروح، وقد يتطور الأمر ويسبب ‏أعراضا قاتلة مثل إيقاف عمل أعضاء الجسم المختلفة.‏

ويظهر الفطر الأصفر عادة في الجيوب الأنفية أو الساقين، ولكنه ‏يمكن أن ينتشر بسرعة كبيرة لباقي أعضاء جسم الإنسان.‏

ويقول الخبراء إن الأشخاص ذوي المناعة الأقل والأضعف، يمكن ‏أن يعانوا من أمراض مصاحبة لإصابتهم بعدوى كورونا، مثل ‏الالتهابات الفطرية، كما أن غير المصابين بـ”كوفيد 19” من ذوي ‏المناعة الضعيفة يمكن أن يصابوا بها أيضا، بسبب معاناة جهاز ‏المناعة لديهم، ما يؤثر بعمق في آلية دفاع الجسم عن الفطريات.‏

ما هو الفطر الأصفر
ما هو الفطر الأصفر

أسباب ظهور الفطر الأصفر

وحدد الخبراء أسبابا عديدة لإصابة أي شخص بعدوى الفطر ‏الأصفر، والتي جاءت على النحو التالي

  • وجود عفن في البيئة أو البيئة الملوثة
  • تعريض الجسم لإرهاق غير ضروري
  • ظهور طفح جلدي أو حرقان لم يعالج بطريقة سليمة
  • الاستخدام المطول لعقارات السترويد بدون الحاجة إليها
  • ‏ عدم انضباط نسب السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكري
  • العادات غير الصحية
  • المناعة الضعيفة
  • تطور الأمراض المصاحبة للمناعة الضعيفة
  • استنشاق الخلايا الفطرية من أماكن غير نظيفة مثل أجهزة ‏التنفس في المستشفيات أو المنازل

أعراض الفطر الأصفر

وحدد الخبراء عدد من الأعراض المشتركة، التي تظهر على المصابين ‏بالفطر الأصفر والتي جاءت على النحو التالي

  • فقدان الوزن بسرعة وانهيار عمليات التمثيل الغذائي
  • انخفاض الشهية واضطرابات عمليات الهضم
  • الخمول الحاد والتعب والإرهاق
  • تسرب القيح إلى الجلد ‏
  • ظهور الصديد في الجروح
  • العيون الغائرة أو الحمراء
  • فشل في عمل أعضاء الجسم
  • التئام الجروح البطيء
  • موت خلايا الجسم الحية قبل أوانها
  • تشوه في الوجه وتورم أماكن عديدة من الجسد
  • فرط الحساسية للالتهاب الرئوي
  • التهاب رئوي حاد وقد يتطور ليصل إلى التهاب رئوي حاد مع ‏جدار فطري

خطورة الفطر الأصفر

يؤكد الخبراء أن الفطر الأصفر يمكن علاجه بسهولة إذا ما اكتشف ‏في الوقت المناسب، ولكن لأنه ينشأ داخل الجسم أولا فيتأخر عادة ‏اكتشافه وعلاجه ما يسبب في تدهور حالة المرضى به.‏

وتكمن خطورة الفطر الأصفر في أنه يسبب فشل في وظائف ‏الجسم، وهو ما يصعب الأمر على مرضى “كوفيد 19″ الذين ‏يعانون من قصور في وظائفهم جسمهم خاصة إذا كانوا يعانون من ‏الأمراض المزمنة، ما يجعلهم أكثر عرضة للوفاة.‏

وفي حالة تطور الحالة الصحية يضطر بعد الجراحين والأطباء إلى ‏إزالة الأنف أو العيون أو حتى الفك المصاب بالفطر، حتى لا يتسرب ‏إلى باقي الجسم وإلى الدماغ تحديدا ويسبب الوفاة.‏

أما عن سبب زيادة خطورة الفطر الأسود لمرضى السكري، فيقول ‏الخبراء أن عدم انضباط نسب السكر، تزيد الالتهابات بشكل خطير ‏في الجسم وتضعف المناعة، وتسهل مستويات السكر المرتفعة في ‏دخول الفطريات بسهولة وانتشارها وازدهارها في الجسم،  ‏والتعرض للإصابة بالتهابات الجلد والكدمات المتكررة التي تسمح ‏بدخول الفطريات بسهولة أكبر، واقتران الإصابة بـ”كوفيد 19″ مع ‏السكر يمكن يضيف مخاطر أخرى للإصابة بالفطر الأصفر.‏

وكذلك تزداد خطورة الإصابة بـ”كوفيد 19” لمرضى الفشل الكلوي ‏أو التلف الكلوي، لأنها تسبب في إضعاف الجسم، وتسهل دخول ‏الجراثيم والفطريات للدخول إلى الجسم.‏

أسباب ظهور الفطر الأصفر
أسباب ظهور الفطر الأصفر

علاج الفطر الأصفر

يستخدم الأطباء عادة لعلاج الفطر الأصفر، حقن “أمفوتيريسين ‏ب”، وهو علاج لمختلف أنواع الفطريات تقريبا، وأثبت نجاحه في ‏علاج حالات الفطر الأصفر.‏

ويستخدم أيضا عقار “أمفوتيريسين ب” في علاج الفطر الأسود ‏والأبيض بصورة ناجحة.‏

ويمنح مرضى الفطر الأسود العقار من 3 إلى 4 مرات يوميا، ‏ويستغرق علاجه من من 5 إلى 7 أيام تقريبا للسيطرة على انتشار ‏الفطر الأصفر في الجسم.‏

كيف يرتبط الفطر الأصفر بعدوى كورونا؟

يقول الأطباء إن السبب الرئيسي لارتباط انتشار الفطر الأصفر مع ‏تزايد إصابات فيروس كورونا المستجد، هو أن مصابي “كوفيد 19” ‏ترتفع لديهم نسب ومعدلات مسببات الأمراض إلى نسب الخلايا ‏اللمفاوية، والتي تسبب في انتشار الفيروسات والفطريات في ‏الجسم، وتؤدي إلى ضعف المناعة في جسم الإنسان بصورة سريعة ‏جدا.‏

ويجعل هذا الأمر مصابي “كوفيد 19” أكثر عرضة للإصابة ‏بالالتهابات الفطرية ومن بينها الفطر الأصفر، والسل، والهربس أو ‏الحساسية، والالتهاب الرئوي الحاد.‏

وتشمل الأسباب الثانوية لارتباط فيروس كورونا بالفطر الأصفر، ‏هو الاستخدام المفرط للستيرويدات، وعدم التحكم في مرض ‏السكري مما يساهم في زيادة عدد الإصابات الفطرية، خاصة في ‏أوقات تزايد إصابات “كوفيد 19”.‏

وتظهر هذه العدوى أيضًا في مرضى “كوفيد 19″، الذين يعانون من ‏ضعف المناعة، مثل المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية ‏‏”الإيدز”، أو السرطان أو سرطان الدم “اللوكيميا”، أو أولئك الذين ‏خضعوا لعمليات زرع الأعضاء مثل زراعة الكلى، أو الأشخاص ‏الذين يخضعون لمثبطات المناعة، أيضًا، أولئك الذين استخدموا ‏جهاز التنفس الصناعي لفترة طويلة من الزمن معرضون لخطر أكبر، ‏مثل مرضى الربو.‏

الوقاية من الفطر الأصفر

ويحدد خبراء الصحة والأطباء عدد من الاحتياطات اللازمة للوقاية ‏من الإصابة بالفطر الأصفر، والتي جاءت على النحو التالي

  • المحافظة على نظافة المنزل والمنطقة المحيطة بأي مرضى ‏‏”كوفيد 19″‏
  • عدم استهلاك الأطعمة الجاهزة أو التي لا تحمل فوائد صحية ‏أو التي لا تتأكد من نظافتها أو تحضيرها بصورة سليمة
  • المحافظة دوما على أن تجعل رطوبة الغرفة التي تجلس فيها ‏مناسبة، لأن الرطوبة الزائدة تعزز بصورة كبيرة من نمو ‏الفطريات في الجسم، ومستوى الرطوبة الجيد في الغرفة ينبغي ‏أن يتراوح ما بين 30% إلى 40% تقريبا‏
  • حاول المحافظة على وجود تهوية جيدة في الغرفة أو المنطقة ‏المحيطة بك
  • يجب أن يبدأ مرضى “كوفيد 19” في تلقى علاجاتهم في أسرع ‏وقت ممكن، حتى لا تظهر عليهم مضاعفات خطيرة مثل ‏الفطر الأصفر أو الأسود أو الأبيض
  • إزالة الفوضى في الغرفة التي يوجد بها مريض “كوفيد 19″، ‏وكافة الأشياء غير الضرورية
  • تنظيف الغرفة بشكل متكرر وتغيير ملاءات السرير يوميا
  • خدمة مرضى “كوفيد 19” بأيدي نظيفة دوما‏
  • ضمان توافر مياه نظيفة يستخدمها مرضى “كوفيد 19″‏
  • إبقاء الأمراض المزمنة والمصاحبة للإصابة بعدوى كورونا ‏تحت السيطرة دوما
  • إزالة الأطعمة المستهلكة والتخلص من الفضلات بصورة ‏فورية، لضمان عدم نمو أي أنواع من البكتيريا أو الفطريات في ‏الغرفة
  • التطهير الدائم والمناسب لأجهزة التنفس الصناعي ‏وأسطوانات الأوكسجين، لمنع نمو الفطريات عليها.‏

    علاج الفطر الأصفر
    علاج الفطر الأصفر