ما الذي يشعر به الجنين قبل الولادة
مشاعر الجنين

تظهر مشاعر الجنين الأن عن طريق الأجهزة الخاصة التي يستخدمها الطبيب، لكن ما لا يعرفه الجميع أن الجنين يتأثر بكل شيء يشعر بالسعادة، ويشعر بالحزن، ويستطيع أن يفكر، ويتذكر، يرسم في خياله صورة لوالدته، وعند الولادة لا يتوقف عن البكاء إلا بعد أن يشعر بحنانها.

ما هو الجنين 

  • بعد دخول حيوان منوي واحد من وسط المليارات من الحيوانات المنوية البويضة تتم عملية تسمى بالإخصاب، ويتم حدوث ذلك الإخصاب في جسم المرأة في العضو المعروف بقناة فالوب.
  • يدخل الحيوان المنوي جدار البويضة المكتملة، ويكون قادم من الذكر، ونقول المكتملة لأن البويضات الجاهزة يتم إطلاقها من المبيض مرة واحدة شهرياً.
  • بعد ذلك تنتقل البويضة المخصبة عن عملية الإخصاب إلى الرحم مروراً بـ إحدى قناتي فالوب، لتستقر في رحم المرأة؛ في هذه الأثناء يظهر على الجسم بعض التغيرات استعدادًا لفترة الحمل.
  • يحدث أيضا زيادة في إفراز هرمون الإستروجين، وهرمون البروجسترون، وزيادة سمك بطانة الرحم، وظهور المشيمة.
  • في الحقيقة، يبدأ الجنين بالنمو، والتطور من لحظة حدوث الإخصاب، ويمكن ايضاً حساب عمر الحمل ابتداءً من اليوم الأول، لآخر دورة شهرية.
  • هو ما يطلق عليه العمر الحملي، وتعتبر معرفة عمر الحمل مهماً جداً من أجل المتابعة الدقيقة للحمل، ومتابعة فحوصات، ونمو، وتطور الجنين.

مراحل نمو الجنين

هناك ثلاث مراحل نمو للجنين في الرحم وتستمر كل مرحلة منهم لمدة من 12 أسبوعا إلى 14 أسبوع وتكون مراحل نمو الجنين في التسعة أشهر كما يلي:

  • الشهر الأول يتم فيه نمو البيضة المخصبة مع تطور الكيس الأمنيوسي وهو كيس يحيط الجنين أثناء الحمل.
  • الشهر الثاني يتشكل فيه بعض الأجزاء الصغيرة من الجسم ويمكن أن نرى بالعين بداية تشكيل الدماغ.
  • الشهر الثالث يبدأ النمو السريع للجنين حيث يتناسق ما تكون من جسده مع حجم رأسه، وتبدأ الأعضاء والأنسجة في التشكل والاكتمال ويستطيع الجنين التحكم في قبضة يده وفتح وغلق عينيه عند نهاية الشهر الثالث.
  • الشهر الرابع يتم تشكيل الجهاز التناسلي، ويمكن تحديد نوع الجنين في ذلك الشهر، ويتم سماع ضربات قلب الجنين بشكل واضح مع بعض التغيرات في المحيط الخارجي للجنين.
  • الشهر الخامس يكون طول الجنين 25 سنتيمترًا، ويصبح وزنه 0.2-0.5 كيلوغرام تقريبًا، وتبدأ الأم في الشعور بحركات الجنين، ويكون مكتملاً كليا حتى أنه في هذه المرحلة يبدأ شعر الجنين بالنمو.
مراحل نمو الجنين
مراحل نمو الجنين
  • الشهر السادس تكتمل أعضاء الجنين، وتظهر ملامح وجهه واضحة، وتتكون كتل عضلية جديدة ينتج عنها زيادة حركة الجنين، ويبدأ في الاستجابة للأصوات بالحركة، أو بزيادة ضربات القلب.
  • الشهر السابع يتم تغير وضع الجنين في الرحم بتغير وضع رأس الجنين إلى أسفل استعداداً للولادة وفي نهاية الشهر يكون طول الجنين 43.7 سنتيمترًا، ويصبح وزنه حوالي 1.9 كيلوغرام تقريباً.
  • الشهر الثامن تعمل كل الأعضاء الداخلية بإنتظام عدا الرئة، مع نمو دماغ الجنين بشكل سريع، ويستطيع بعد ذلك تميز الأصوات، فتكون حركته زائدة أكثر من المعتاد.
  • الشهر التاسع تنضج رئة الجنين مع نضج الأعصاب، فيستطيع التحكم في دوران الرأس، ويستطيع أن يرمش، ويغلق عينيه، يتحرك الجنين في الرحم استعداداً لمرحلة المخاض، ويكون طوله ما يقارب 46-51 سنتيمترًا، ويزن حوالي 3.2-3.6 كيلوغرام في غالب الأمر.
مراحل نمو الجنين
مراحل نمو الجنين

المشاعر التي يشعر بها الجنين

1 – منتشر أن الأم هي من تشعر بجنينها وحدها، لكن في الحقيقة هناك ما يفعله الجنين، ولا تعلمه الأم، فليست الحركة، والعنف، والأيادي، والأقدام الصغيرة التي تلمس جسد الأم كل ما يفعله هذا الصغير، وإنما هناك أشياء غريبة تحدث داخل الرحم، ولا تشعر الأم بها.

2 – حينما تنام الأم في الليل يظل الجنين مستيقظاً حتى تستيقظ الأم من النوم، إلى أن يخرج للعالم، فينام في الليل ويستيقظ في النهار، أو يتقلب في أوقات نومه. 

3 – يبدأ الجنين في التفكير بدءاً من الشهر السابع، ويكتمل نمو العقل لديه ليصبح قادراً على التفكير، كما يفكر أي شخص آخر في العالم الخارجي، لكن بكل تأكيد طبيعة تفكيره تناسب مرحلته العمرية.

4 – يستجيب مع حالة الأم فإذا ما حزنت يبدأ بالبكاء، وفي حالات السعادة يبدأ بالضحك. إنه يقاسم الأم كل ما تشعر به، لكن دون أن تعلم ذلك، أو حتى أن تشعر به.

5 – يتخلص من فضلاته، لكن عن طريق التبول فقط، فيبدأ من الشهر الرابع بالتبول في السائل المحيط به، لذا من الممكن أن يتناول ما تبوله، لكن الكليتين تقومان بتنظيف كل السموم من جسمه.

العوامل التي تؤثر على نمو الجنين

  • غذاء الأم .

هو مصدر غذاء الطفل الوحيد فسوء تغذية الأم من أكبر المخاطر التي تهدد نمو الجنين، لأنه يهدد نمو الجنين ويؤثر على الجهاز العصبي، ونمو خلايا المخ، ويزيد من مخاطر الإصابة بالأنيميا أو تسمم الحمل. 

  • صحة الأم.

إصابة الأم بالأمراض يؤثر تأثيرًا سيئًا على الجنين خاصة في الشهور الأولى، كما أن إصابة الأم بالحصبة الألمانية، أو الغدة النكفية خلال شهور الحمل الأولى يجعل احتمال حدوث تشوهات في الجنين بنسبة 60 %، لأن القلب، والجهاز العصبي، والحواس تكون سريعة النمو في تلك الفترة، ولذلك غالبًا ما ينتج عن هذه الحالات إصابة الجنين بتشوهات في القلب، أو الصمم، أو التخلف العقلي.

  • العقاقير و الأدوية.

يجب توخي الحذر عند استخدام الأدوية والعقاقير خاصة في الشهور الأولى للحمل، لأنها تؤثر على الجنين بشكل سيئ، وتكون ضارة لنمو الجنين.

  • الأشعة .

تمثل الأشعة خطورة كبيرة على الجنين، فعلى سبيل المثال الأشعة السينية ( أشعة إكس)، يمكنها أن تصيب الجنين ببعض التشوهات الجينية فيجب على الأم تجنب التعرض للإشعاع.

  • عمر الأم.

تعاني الأم من صعوبة الحمل، إذا كان عمرها أقل من 20 عامًا. لأنها تتعرض لمجموعة من الأخطار أبرزها: ارتفاع ضغط الدم، وتورم الأطراف، وزيادة الوزن.

وتزداد صعوبة الحمل على المرأة بعد سن الخامسة والثلاثين، ما يعرضها لخطر الإصابة بالأمراض. وزيادة صعوبة المخاض، وتعرض الطفل للإصابة بخلل في عدد الكروموسومات الذي يؤدي إلى متلازمة داون.

  • الحالة الانفعالية للأم.

يستجيب الطفل لانفعالات الأم مثل الضيق، أو العصبية، أو التوتر، وذلك بإفراز كميات كبيرة من هرمون الإدرينالين الذي ينتقل من دم الأم إلى دم الطفل، ويؤثر تأثيرا ضارُا.

  • مضاعفات عملية الولادة. 

إذا واجهت الأم صعوبة في الولادة، يتأثر تطور الجنين بشكل خطير، ويكون عرضة لخطر الإصابة بالشلل الدماغي، وتلف خلايا المخ وهذا ينتج عن نقص الأكسجين أثناء عملية الولادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.