التخطي إلى المحتوى
فطريات الفم | طرق علاج الإصابة بفطريات الفم واللسان
فطريات الفم

إن فطريات الفم واللسان هي حالة مرضية تنتج عن نوع من الفطور ينمو بشكل طبيعي في داخل جوف الفم، ولكنة عندما يتكاثر داخل فم الإنسان بصورة غير طبيعية، عندها يسبب حالة مرضية عند الشخص المصاب، ويصبح المريض بحاجة إلى علاج.

أعراض فطريات الفم واللسان

في بداية الحالة يمكن ألا يظهر على المريض أي أعراض، ولكن عند تطور المرض تبدأ الأعراض بالظهور، وتختلف الأعراض حسب العمر

1-الأعراض عند البالغين

جفاف وتقرحات أطراف الفم.
ظهور طعم غير مستساغ يسبب انزعاج المريض، ربما يتطور لفقدان حاسة التذوق.
عدم استطاعة المريض على الشعور بمذاق الأطعمة والمشروبات بصورة طبيعية.
عدم القدرة على تناول الطعام والشراب، ومعاناة المريض من صعوبة البلع.
وجع شديد في اللسان تقرحات فيه، يترافق غالباً مع ألم في عموم جوف الفم.
تطور الحالة لظهور لطخات بيضاء أو صفراء تحتوي على بثور صغيرة، فوق اللسان أو باقي مناطق جوف الفم، قد يحدث نزف من هذه البثور عند حكها.

2-الأعراض عند الأطفال والرضع

علاوة على ما تم ذكره في الأعلى، فإن أعراض فطريات الفم واللسان التي تصيب الأطفال والرضع يمكن ان تشمل ما يلي:

امتناع الرضيع عن الرضاعة.
ظهور حساسية جلدية مترافقة مع طفح جلدي عند الرضيع.
إن فطور الفم واللسان يمكن ان تصيب الرضيع عن طريق حليب الأم، في حال كان ثدي الأم مصاب بالفطريات، وفي حال كان إصابة الطفل ناتج عن ذلك بالفعل، عندها قد تعاني الأم المرضع من طفح جلدي وانتشار فطريات على حلمة الثدي، والشعور بحرقة في المكان المصاب.

فطريات الفم

3-الأعراض الشاذة

تظهر هذه الأعراض عند مرضى الإيدز، ومرضى السرطان، وكذلك عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية، وفي هذه الحالات تمتد الفطريات لتصل إلى المري.

أسباب فطريات الفم واللسان

إن وجود الفطريات داخل فم الإنسان، وعلى سطح اللسان هو امر طبيعي، وذلك منذ الولادة، ولكن هناك أسباب تجعل هذه الفطريات تتكاثر بصورة شاذة، وعندها يتحول الأمر إلى حالة مرضية، واهم الأسباب لظهور فطريات الفم واللسان هي:

تركيب جهاز تقويم الأسنان، وعدم المحافظة على نظافة الفم كما يجب خلال فترة العلاج
الحمل، وما يرافقه من قلة مناعة جسم الأم في هذه الفترة.
تناول زمر معينة من الدواء، مثل: الستيرويدات، الجرع الكيميائية أو الإشعاعية، الكورتيزون، موانع الحمل، أدوية الالتهاب.
التدخين والقلق والإضرابات النفسية.
استخدام غسول الفم بشكل كبير.
تعرض المريض إلى اضطرابات وأمراض في جهاز المناعة.
الإصابة بأمراض معينة، مثل: مرض السكري، نشفان الفم، السرطان.
إجراء عمليات جراحية، كعمليات زراعة الأعضاء.
سوء التغذية الناتجة عن سوء النظام الغذائي للمريض، أو إجبار نفسه على تقشف خاطئ بدون استشارة الطبيب.

علاج فطريات الفم

غالباً يكون الاستشفاء من فطريات اللسان والفم، أمرا يسيرا، ولا يحتاج إلى فترة علاج طويلة وخصوصاً عند البالغين والأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة، ولكن علاج هذا المرض لدى أشخاص لديهم مشاكل في جهاز المناعة يكون أمرا في غاية الصعوبة، ويحتاج فترة علاج طويلة، ومن الجدير بالذكر ان علاج فطريات الفم واللسان يقسم إلى قسمين:

أولا العلاج الدوائي

أدوية فطريات الفم: توجد هذه الأدوية بأشكال مختلفة منها الجل للفم أو الغسول، وعندما يستعصي المرض على هذا النوع من الأدوية، فقد يتم استخدام أدوية أخرى اكثر فاعلية مثل الشربات، ومن افضل العقارات لعلاج فطريات الفم للكبار والصغار والتي يصفها الأطباء:

  1. يكونازول وهو جل للفم.
  2. فلوكونازول: أقراص للكبار وشراب للأطفال.
  3. نيستاتين: عقار عبارة عن غسول.
  4. كلوتريمازول: كريم.
  5. إيتراكونازول شراب يستخدم عن طريق الفم كعلاج فعال للفطريات

أدوية فطريات اللسان البيضاء:

ومن أفضل الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج فطريات اللسان البيضاء:

ميكوناز جل.
دكتارين أورال جيل.
ميكوبان جل.

اقرأ أيضًا هنا: يوفامين ريتارد – الاستخدامات والآثار الجانبية

ثانيا العلاج بالطب البديل

العسل: للعسل مواصفات خاصة تفيد في القضاء على الجراثيم المسببة للفطريات، حيث يطبق العلاج بشكل موضعي على المكان المصاب عدة مرات في اليوم

الطحينة: تحتوي على زيت السيرج الذي يسلهم بشكل كبير في تقليل كمية فطريات الفم، ويتم العلاج بدهن الفم بها في الصباح وإبقائها لعدة دقائق.

السواك: يجب ان يتم استخدام السواك في تنظيف محتويات الفم المتمثلة في اللسان والأسنان، مما يؤدي لقتل الفطريات، وخصوصاً إذا ما استعمل مرات عديدة في اليوم.

الملح: وذلك عن طريق المضمضة بكمية من الماء المذاب فيه بعض من الملح، حيث يساعد على قتل الفطريات الفموية، حيث يمتلك الملح خصائص قابضة تجعل منة علاجا ناجعاً لهذه المشكلة.

القرنفل: يستخدم القرنفل لعلاج فطريات الفم واللسان عن طريق غليه في الماء والمضمضة به أكثر من مرة في اليوم.

الميرمية بحيث يتم احتسائها كالشاي، أو تستخدم عن طريق المضمضة بها، فهي تمتلك خصائص قابضة، ومطهرة تجعل منها دواء قوي للفطريات.

الخزامى: يتم العلاج بهذا النبات عن طريق وضع ملعقة صغيرة من مطحونة، في كأس من الماء واستخدامه كغرغرة للفم، مما يساهم في علاج الفطريات والقضاء عليها.

القرفة: بينت العديد من الأبحاث، أن شرب مغلي القرفة يقوم بتعقيم الفم واللسان وبالتالي يخفض من احتمالية ظهور الفطريات ويكافحها عند وجودها.

السنا مكي: يتم غلي أوراقه في لتر من الماء ويشرب منه كوب صغير على الريق وآخر قبل النوم.

الخل: يستعمل الخل كغسول للفم، بحيث يقوم المريض بالمضمضة به لتعديل الوسط القاعدي داخل الفم، مما يقلل تكاثر الفطريات التي لا تعيش في الوسط الحامضي.

طرق منع الإصابة بفطريات الفم واللسان عند الرضع

الانتباه لنظافة حلمات ببرونة الرضيع، واللهيات الخاصة به جيدًا وبشكل مستمر.
على الأم القيام بفرك تجويف فم الطفل بواسطة قطعة قماش نظيفة ورطبة.
على الأم التي تقوم بإرضاع طفلها طبيعيًا ان تقوم بتجفيف حلمات الثدي جيدًا بعد إرضاع الطفل، ومن الممكن ان تستخدم كريم اللانولين (Lanolin) أيضًا.

إقرأ أيضًا: سعر شراب ديكال ب 12 لعلاج نقص الكالسيوم

طرق منع الإصابة بفطريات الفم واللسان عند البالغين

من الممكن تلافي الإصابة بفطريات الفم واللسان عند البالغين بشكل عام، وذلك عن طريق الالتزام بالقواعد والإرشادات التالية:

المحافظة على نظافة الفم والأسنان واستخدام الخيط وغسول الفم بشكل منتظم، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام.
الإبقاء على الأمراض التي قد تزيد من فرص الإصابة بفطريات الفم تحت السيطرة، وخاصة مرض السكري والسرطان.
عدم المبالغة في استعمال غسول الفم وبخاخات الفم.
التخفيف من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات والخمائر بطبيعتها.
الإقلاع عن التدخين.
العناية بنظافة بخاخات الفم وما يشابهها، والتي تستخدم عند مرضى التحسس الرؤي، والربو، بعد استخدامها وبشكل منتظم.
نصائح أخرى تساعد في علاج فطريات الفم

من أهم السلوكيات الوقائية التي تساعد في تجنب فطريات الفم هي:

  • التأكد من نظافة جوف الفم بواسطة استخدام فرشاة الأسنان، والخيط والطبي بعد كل طعام، وكذلك المواظبة على غسول الفم بشكل منتظم.
  • يجب علينا القيام بتنظيف السان، بشكل يومي.
  • القيام بتغير فرشاة الأسنان بشكل دوري.
  • علينا ان نقوم بتقليل كمية السكريات المتناولة يوميًا.
  • التخفيف من التدخين قدر المستطاع.
  • زيارة طبيب الأسنان بصورة دورية.