عند شراء الذهب بمختلف عياراته (18 قيراط، 22 قيراط، 21 قيراط) من محلات الذهب أو المتاجر، يجب أخذ في اعتبارك القيمة المصنعية التي تتفاوت بين التجار. يتغير سعر المصنعية بناءً على عدة عوامل، حيث يمكن أن يكون أقل في الأوزان الكبيرة، خاصةً عند شراء السبائك الذهبية المستخدمة لأغراض الاستثمار. على الجانب الآخر، يزيد سعر المصنعية عند شراء الأوزان الصغيرة نظرًا لتفرد وحرفية صناعتها، حيث يُستخدم غالبًا لأغراض الزينة.

يرجى العلم أن الذهب الصافي عيار 24 قيراط يكون معفى من الضريبة، بينما تُطبق ضريبة القيمة المضافة على العيارات الأقل (22، 21، 18) وفقًا للأنظمة السارية في المملكة العربية السعودية.

يُفضل البحث عن أسعار مختلف التجار والتفاوض للحصول على أفضل صفقة، مع مراعاة الغرض من الشراء، سواء كانت للاستثمار أو للزينة.

طريقة حساب الذهب عند البيع

تحديد سعر الذهب عند البيع أو الشراء يتطلب اتباع عدة خطوات حاسمة، حيث يجب أخذ العديد من العوامل في الاعتبار. إليك الخطوات التي يجب اتباعها لتحديد سعر المجوهرات الذهبية:

تحديد درجة نقاء الذهب:

يتم قياس نقاء الذهب بالقيراط، حيث يكون عيار 24 هو الذهب الخالص.
تحديد نسبة الذهب في المجوهرات بناءً على العيار المحدد، على سبيل المثال: عيار 18 يعني 75% ذهب.
تحديد وزن المجوهرات:

قياس وزن المجوهرات بالجرام باستخدام ميزان دقيق.
البحث عن سعر السوق الحالي للذهب:

متابعة أسعار الذهب في السوق لضمان تقدير دقيق، حيث يتغير السعر يومياً.
حساب محتوى الذهب في المجوهرات:

ضرب وزن المجوهرات في نسبة الذهب الفعلية للحصول على وزن الذهب الخالص.
حساب قيمة محتوى الذهب:

ضرب وزن الذهب الخالص في سعر الذهب الحالي للحصول على القيمة الأساسية.
إضافة تكاليف إضافية:

إضافة تكاليف العمل الحرفي، التصميم، وأي تكاليف إضافية مثل الأحجار الكريمة أو مواد أخرى.
تقدير السعر النهائي:

جمع القيمة الأساسية للذهب مع التكاليف الإضافية للحصول على السعر النهائي للمجوهرات.
تذكير: يجب أن يكون السعر النهائي على دراية بأن العوامل الفنية والفنية للمجوهرات قد تؤثر أيضًا على قيمتها، ويجب مراعاة هذه الجوانب عند التقدير النهائي لسعر المجوهرات.

العوامل التي تؤثر على سعر الذهب

أسعار الفائدة: تلعب أسعار الفائدة دورًا حيويًا في تحديد قيمة الدولار الأمريكي وبالتالي تأثيرها على سعر الذهب. عندما تكون الفائدة مرتفعة، يمكن أن يزيد الاستثمار في الدولار مقارنةً بالأصول الأخرى، مما يؤدي إلى تقوية الدولار وضغط على أسعار السلع الثمينة مثل الذهب. على الجانب الآخر، عندما تكون الفائدة منخفضة، قد يكون لديها تأثير إيجابي على أسعار السلع الثمينة.

عوامل جغرافية وسياسية: يمكن أن تلعب العوامل الجغرافية والسياسية دورًا هامًا في تأثير سعر الذهب. على سبيل المثال، الاضطرابات السياسية أو النزاعات الجغرافية يمكن أن تدفع المستثمرين إلى اللجوء إلى الذهب كملجأ آمن، مما يزيد من الطلب وبالتالي يرفع السعر. على الجانب الآخر، الاستقرار السياسي والاقتصادي يمكن أن يقلل من الطلب على الملاذ الآمن ويؤدي إلى انخفاض سعر الذهب.

بشكل عام، يتأثر سعر الذهب بتفاعل معقد من العوامل الاقتصادية والسياسية، وفهم هذه العوامل يساعد في تحليل تقلبات السوق واتخاذ القرارات الاستثمارية السليمة.