الصفائح الدموية هي خلايا صغيرة في الدم تساعد على تكوين الجلطات الدموية. تلعب الصفائح الدموية دورًا مهمًا في وقف النزيف وحماية الجسم من العدوى. يتراوح عدد الصفائح الدموية الطبيعي بين 150.000 و 400.000 لكل ميكروليتر من الدم. إذا كان عدد الصفائح الدموية أقل من 150.000، فهذا يُعرف بقلة الصفيحات. إذا كان عدد الصفائح الدموية أكثر من 400.000، فهذا يُعرف بكثرة الصفيحات. ويمكن أن يؤثر عدد الصفائح الدموية على صحة الشخص بعدة طرق.

قلة الصفيحات

قلة الصفيحات يمكن أن تؤدي إلى نزيف غير طبيعي، مثل النزيف من الأنف أو اللثة أو البطن أو الدماغ. يمكن أن تؤدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لقلة الصفيحات، بما في ذلك:

  • أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي
  • سرطان الدم
  • بعض الأدوية، مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية
  • بعض الحالات الطبية، مثل أمراض الكبد أو الكلى

يمكن أن يشمل علاج قلة الصفيحات ما يلي:

  • علاج السبب الكامن وراء قلة الصفيحات
  • نقل الصفائح الدموية
  • أدوية لزيادة إنتاج الصفائح الدموية

كثرة الصفيحات

كثرة الصفيحات يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم. يمكن أن تؤدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لكثرة الصفيحات، بما في ذلك:

الالتهابات
بعض الأدوية، مثل الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية
بعض الحالات الطبية، مثل أمراض الكلى أو الكبد

يمكن أن يشمل علاج كثرة الصفيحات ما يلي:

  • علاج السبب الكامن وراء كثرة الصفيحات
  • أدوية لخفض عدد الصفائح الدموية

اختبار تعداد الدم الكامل

يتم قياس عدد الصفائح الدموية في اختبار تعداد الدم الكامل (CBC). يتم إجراء CBC كجزء من فحص روتيني أو لتقييم حالة طبية معينة. إذا كان عدد الصفائح الدموية غير طبيعي، فقد يطلب الطبيب اختبارات إضافية لتحديد السبب.

هل نقص الصفائح الدموية هو سرطان الدم ؟

لا، نقص الصفائح الدموية لا يعني بالضرورة وجود سرطان الدم. النقص في عدد الصفائح الدموية يشير إلى حالة تعرف بـ”ترومبوسيتوبينيا”، وهي حالة تتميز بنقص عدد صفائح الدم.

تلعب الصفائح الدموية دورًا هامًا في عملية التخثر ووقاية النزف. قد يكون النقص في عددها ناتجًا عن أسباب متنوعة، منها:

1. الأمراض المناعية: حيث يهاجم جهاز المناعة الخلايا السليمة، بما في ذلك الصفائح الدموية.

2. الأمراض الوراثية: بعض الاضطرابات الوراثية يمكن أن تتسبب في نقص الصفائح الدموية.

3. التسمم: بعض السموم يمكن أن تؤثر سلبًا على إنتاج الصفائح الدموية في النخاع العظمي.

4. الأدوية: بعض الأدوية يمكن أن تسبب نقصًا في عدد الصفائح الدموية.

5. الأمراض النخاعية: بعض الأمراض التي تؤثر على نخاع العظم قد تؤدي إلى ترومبوسيتوبينيا.

في بعض الحالات، يكون نقص الصفائح الدموية جزءًا من تأثيرات جانبية للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي المستخدم في علاج السرطان. ومع ذلك، يجب على الأفراد الذين يشكون من نقص الصفائح الدموية أو يعانون من أعراض غير عادية مراجعة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد السبب والعلاج المناسب.