متلازمة الذهان الخبيثة هي حالة طبية خطيرة يمكن أن تحدث كنتيجة للعلاج بمضادات الذهان. تتميز متلازمة الذهان الخبيثة بمجموعة من الأعراض، بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة، صلابة العضلات، عدم انتظام ضربات القلب، التعرق، والتغيرات في الحالة العقلية. يمكن أن تكون متلازمة الذهان الخبيثة مهددة للحياة، لذلك من المهم طلب العناية الطبية على الفور إذا كنت تعاني من أي من أعراضها.

أعراض متلازمة الذهان الخبيثة

تشمل أعراض متلازمة الذهان الخبيثة ما يلي:

  1. ارتفاع درجة الحرارة: يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية أو أعلى.
  2. صلابة العضلات: يمكن أن تكون صلابة العضلات شديدة لدرجة أن المريض لا يستطيع تحريك أطرافه.
  3. عدم انتظام ضربات القلب: يمكن أن يكون عدم انتظام ضربات القلب سريعًا أو بطيئًا أو غير منتظم.
  4. التعرق: يمكن أن يكون التعرق غزيرًا.
  5. التغيرات في الحالة العقلية: يمكن أن تشمل هذه التغيرات الارتباك، والهلوسة، والعدوانية، والاكتئاب.

أسباب متلازمة الذهان الخبيثة

يعتقد أن متلازمة الذهان الخبيثة تحدث نتيجة لتفاعلات غير مرغوب فيها بين مضادات الذهان ومستقبلات الدوبامين في الدماغ. يمكن أن تحدث متلازمة الذهان الخبيثة بعد تناول مضادات الذهان لأول مرة، أو بعد زيادة الجرعة، أو بعد تغيير نوع مضاد الذهان.

عوامل الخطر لمتلازمة الذهان الخبيثة

تشمل عوامل الخطر لمتلازمة الذهان الخبيثة ما يلي:

  1. العمر: يُعتقد أن الأشخاص الأكبر سنًا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الذهان الخبيثة.
  2. الجنس: يُعتقد أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الذهان الخبيثة.
  3. التاريخ الطبي: يُعتقد أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض القلب أو أمراض الكلى أو أمراض الكبد أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الذهان الخبيثة.
  4. الأدوية: يُعتقد أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة، مثل مضادات الكولين، أو أدوية التخدير، أو أدوية التخدير، أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الذهان الخبيثة.

تشخيص متلازمة الذهان الخبيثة

يعتمد تشخيص متلازمة الذهان الخبيثة على الأعراض التي يعاني منها المريض. يمكن أن يساعد الطبيب في إجراء التشخيص من خلال إجراء فحص بدني وتقييم الحالة العقلية للمريض.

علاج متلازمة الذهان الخبيثة

يتمثل العلاج الأساسي لمتلازمة الذهان الخبيثة في إيقاف مضادات الذهان التي تسببت في الحالة. يمكن أيضًا إعطاء المريض أدوية أخرى للمساعدة في إدارة الأعراض، مثل الأدوية المضادة للذهان من النوع الثاني، أو الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم، أو الأدوية المهدئة.

الوقاية من متلازمة الذهان الخبيثة

لا يوجد علاج معروف لمنع متلازمة الذهان الخبيثة، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لتقليل خطر الإصابة بها، مثل:

  • بدء العلاج بمضادات الذهان بجرعات منخفضة وزيادة الجرعة تدريجيًا.
  • مراقبة المريض عن كثب بحثًا عن أي علامات أو أعراض لمتلازمة الذهان الخبيثة.
  • تغيير نوع مضاد الذهان إذا كان المريض يعاني من آثار جانبية لنوع مضاد الذهان الذي يتناوله.

توقعات متلازمة الذهان الخبيثة

إذا تم تشخيص متلازمة الذهان الخبيثة ومعالجتها بسرعة، فإن معظم الأشخاص يتعافون تمامًا. ومع ذلك، إذا لم يتم تشخيص الحالة أو علاجها، فقد تكون قاتلة.

اقرأ أيضًا : هل نقص فيتامين د يسبب الوسواس القهري؟