تحليل عينة النخاع هو اختبار يتم فيه فحص عينة من خلايا نخاع العظم تحت المجهر. يمكن أن يساعد هذا الاختبار في تشخيص ومتابعة مجموعة متنوعة من الحالات الطبية، بما في ذلك السرطان وأمراض الدم. يتم إجراء تحليل عينة النخاع عن طريق إزالة كمية صغيرة من نخاع العظم من أحد العظام، عادةً عظم الورك أو عظم القص. يمكن إجراء الاختبار تحت التخدير الموضعي أو العام. بعد إزالة عينة نخاع العظم، يتم فحصها تحت المجهر من قبل أخصائي أمراض الدم. يمكن أن يساعد هذا الاختبار في تحديد عدد ونوع الخلايا الموجودة في نخاع العظم.

تشمل بعض المعلومات التي يمكن الحصول عليها من تحليل عينة النخاع ما يلي:

  • عدد خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.
  • نوع خلايا الدم البيضاء الموجودة في نخاع العظم.
  • وجود أي خلايا غير طبيعية في نخاع العظم.

يمكن استخدام تحليل عينة النخاع لأسباب عديدة، بما في ذلك:

  • تشخيص السرطان، مثل سرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية.
  • متابعة سرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية.
  • تشخيص أمراض الدم، مثل فقر الدم أو كثرة الكريات البيضاء.
  • تقييم صحة نخاع العظم.

بشكل عام، يعتبر تحليل عينة النخاع اختبارًا آمنًا وفعالًا يمكن أن يساعد في تشخيص ومتابعة مجموعة متنوعة من الحالات الطبية.

فيما يلي بعض المخاطر المحتملة المرتبطة بتحليل عينة النخاع:

  • نزيف من موقع أخذ العينة.
  • عدوى في موقع أخذ العينة.
  • ألم في موقع أخذ العينة.

عادةً ما تختفي هذه المخاطر في غضون أيام قليلة.

هل خزعة نخاع العظم مؤلمة

عملية خزعة نخاع العظم قد تكون مؤلمة لبعض الأشخاص، ولكن يمكن أن تكون تجارب الألم متفاوتة بين الأفراد. النخاع العظمي هو نسيج لين يوجد داخل العظم، ويتم خزعته لغرض التحليل والتشخيص. يتم ذلك عادة في منطقة الحوض أو العظم السفلي للظهر.

عند إجراء خزعة نخاع العظم، يتم تخدير المنطقة المستهدفة قبل الإجراء، ولكن قد تشعر ببعض الضغط أو الإحساس بالألم أثناء إدخال الإبرة. يمكن أن يتسبب الإجراء في إحساس بالضيق أو الإزعاج لبعض الوقت.

تعتمد درجة الألم على عدة عوامل، منها:

1. تقنية التخدير: جيدًا، إذا تم تطبيق تخدير محلي بشكل فعال، قد يكون الألم أقل.
2. موقع الخزعة: قد يكون الألم أقل في بعض المناطق من الجسم مقارنة بالأماكن الأخرى.
3. حالة الفرد: الحساسية للألم تختلف من فرد لآخر.

من المهم التحدث مع الطبيب قبل الإجراء لفهم ما يمكن توقعه وكيفية إدارة الألم. قد يوفر الطبيب أو الممرض المشرف على الإجراء نصائح حول كيفية تخفيف الألم بعد الخزعة. ويمكن أن يكون للخزعة نخاع العظم أهمية كبيرة في تشخيص ومتابعة الأمراض المختلفة، ولذلك يجب أن يتم النظر في الفوائد المحتملة مقابل أي تأثير مؤقت للألم.

اقرأ أيضًا: مكونات الأسنان عند الإنسان وأسمائها