التخطي إلى المحتوى

منذ وضع أرسطو قواعد الدراما في كتابه الشهير “فن الشعر”، ولا زالت البنية الدرامية للأعمال السردية تأخذ شكلاً أساسيًا مكونًا من ثلاثة فصول. ومع ظهور فن كتابة السيناريو الدرامي، تطوّرت أشكال مختلفة للبناء الدرامي للأفلام والمسلسلات، تماشيًا مع التعقيدات والإمكانات التي وفرتها وسائط السينما والتلفاز والمنصات الرقمية.

من بين أهم المصادر التي اعتنت بتقديم وتحليل البناء الدرامي، يأتي كتاب (Save The Cat! The Last Book on Screenwriting You’ll Ever Need)، الذي وضع فيه مؤلفه السيناريست الأمريكي المعروف بليك سنايدر، مخططًا للهيكل الدرامي للأفلام السينمائية. في هذا المقال، ومن خلال مخطط بليك سنايدر، نتناول تحليل البناء الدرامي لفيلم (Scream)، إنتاج عام 1996م، ومن تأليف كيفين ويليامسون.

 

تحليل البناء الدرامي لفيلم Scream وفق مخطط بليك سنايدر

يصنّف فيلم  Scream ضمن أفلام رعب المراهقين، وبالنسبة لتصنيفات النوع الفيلمي لدى بليك سنايدر، ينتمي هذا الفيلم إلى فئة “وحش في المنزل”. يعتبر هذا الفيلم ضمن شرائح الوحش/ القاتل المتسلسل، حيث يطارد الشرير البشري مجموعة من المراهقين يجمع بينهم سر مشترك.

تحليل البناء الدرامي لفيلم Scream 1996
تحليل البناء الدرامي لفيلم Scream 1996

المشهد الافتتاحي – Opening Image

رنين هاتف. منزل منعزل. درو باريمون تحضّر الفشار. هذه نقطة بداية مألوفة في العديد من أفلام رعب المراهقين.

 

تحديد التيمة – Theme Stated

المتصل يسأل درو سؤالا رئيسيا: “هل تحبين الأفلام المخيفة؟” الأفلام المخيفة هنا هي الأساس الموضوعي لهذا الفيلم.

 

التمهيد – Set-Up

عبر تسلسل مدته 12 دقيقة تقريبًا، تنكر درو أن لديها صديقًا حميمًا حتى تتمكن من مغازلة المتصل الغامض. هذه خطيئة عقوبتها الموت. شخص غامض يرتدي قناع شبح ورداءً أسود يقوم بتمزيق جسد درو وصديقها، ويتركهما كي يعثر والدا درو على الجثتين.

 

العامل الحفاز – Catalyst

في اليوم التالي في المدرسة، تعلم نيف وجال بال تاتوم رايلي بشأن جريمة القتل في الليلة السابقة. حالة من الصدمة تعم المدرسة بسبب موت درو، ومدير المدرسة هيمبري يستجوب نيف.

 

الجدال – Debate

يتناقش أصدقاء نيف حول هوية القاتل المحتمل. مدير المدرسة همفري يوصي الطلاب بالمشي مثتى وثلاث من أجل الأمان. بمجرد أن يوصل الأصدقاء نيف إلى منزلها بمفردها، تقرر أن تأوي إلى القيلولة. على التلفاز، تتحدث التقارير التلفزيونية عن ذكرى مقتل والدتها وعن الرجل الذي اتهمته نيف بأنه القاتل. ربما هناك رابط بين جريمة الليلة الماضية ومقتل أمها.

بداية القسم الثاني من الفيلم – Break into Two

في الدقيقة 25، يوقظ المتصل الغامض نيف، ويجذبها إلى أحداث الفصل الثاني. تتجاوب نيف في البداية؛ فهي لا تعلم كيف تمت جريمة القتل في الليلة الماضية. تفترض أن جيمي يمارس مزحة ما عليها، ولكن سرعان ما تكتشف أن الأمر ليس مزاحا، حيث يظهر القاتل بقناع الشبح، وبيده سكين.

ترتبك نيف، وتهرب صاعدة عبر السلم الداخلي بدلا من الركض للخارج عبر الباب الأمامي. يظهر سكيت خارجا عبر نافذة بيتها وينقذ نيف. تهلع منه نيف، وتجعله ينتظر حتى تأتي الشرطة لاعتقاله. نيف لم تعد تثق بأي أحد.

 

قصة جانبية – B Story

قصة “حب” تتعلق بنيف وأمها الراحلة.

 

اللهو والمرح – Fun and games

مع إدراك البلدة بأكملها أن نيف هي الهدف الرئيسي للقاتل، فهي مع ذا نجمة ومنبوذة. هل زجّت نيف بالشخص الخطأ إلى السجن؟ تلتقي نيف مع كورتني المتلهفة دائمًا للحصول على معلومات حصرية. ترفض نيف وتعنّفها. لكن يبقى السؤال: هل ما زال قاتل والدتها موجودًا؟ يعود القاتل بقناع الأشباح مجددا. نعاين بعض الخطر الحقيقي عندما تهرب نيف من القاتل في الحمام في المدرسة.

 

منتصف الفيلم – Midpoint

تتوج مرحلة اللهو والمرح بموت السيد وينكلر في مكتبه، طعنًا على يد القاتل بقناع الشبح. يرفع هذا مخاطر اللغز لدرجة عالية. في متجر الفيديو، يخبر جيمي كلا من سكيت وماثيو أنه في هذه المرحلة من هذه الأفلام، كل شخص هو مشتبه به محتمل. يقررون أن يفعلوا ما يفعله المراهقون في جميع أفلام الرعب: حتى مع وجود قاتل طليق يستهدف أماكن تجمعاتهم، فإنهم سيحتفلون في منزل مغلق بإحكام.

 

عودة الأشرار – Bad Guys Close in

“المنزل” مغلق بإحكام، وفرض حظر تجول، ويتجمعزم لحفلة البيرة بينما يدور المشتبه بهم في أذهاننا. الأول على رأس القائمة هو والد نيف، المفقود. قدمت روز أول مرة في الحفلة عندما ذهبت لتناول الجعة. يتصاعد التوتر مع اقتراب القاتل.

 

الخسارة التامة – All is Lost

توافق نيف على ممارسة الجنس مع سكيت، إنها “نفحة الموت” التي تتضمن موت براءتها. عندما تأتي أخبار عن وفاة المدير هيمفري، يغادرون للتحقق من الأمر.

تحليل فيلم Scream
تحليل فيلم Scream

الانكسار – Dark Night of the Soul

تبقى نيف وحدها بعد ما جرى، في المنزل الخالي مما سواها.

 

بداية القسم الثالث من الفيلم – Break into Three

باختيار كسر قاعدة “مارس الجنس والموت” لهذه الأفلام، تقدم نيف الآن مبررا لكل من قصتها وقصة والدتها، وتدخل عالم الوحش السري.

 

النهاية – Finale

يكشف ماثيو وسكيت عن نفسيهما على أنهما القتلة، ويسعون للانتقام من كل من نيف وأمها، التي دمرت “خطيتها الخفية” حياة سكيت، من خلال مضاجعة والد سكيت. القاتلان التوأمان لديهما القدرة على التواجد في مكانين في وقت واحد. تتعاون نيف مع كورتني للقضاء على القتلة.

 

المشهد الختامي – Final Image

تختتم كورتيني قصة والدة نيف وجرائم القتل الأخيرة قائلة: “تبدو كأنها قصة خرجت من فيلم مخيف”. وتنغلق دائرة السرد.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *