التخطي إلى المحتوى

شهد عام 2020م، خبرةً بشريةً جديدة في التعامل مع فيروس كورونا المستجدّ، الذي يُعرف أيضًا بـ COVID-19 أو كوفيد-19. بدأ العام بأحداث متلاحقة ومحاولات لاهثة للتعرّف على طبيعة الفيروس وكيفية تأثيره، وتطوّرت الأحداث على مدار العام بأكمله. فيما يلي نستعرض التسلسل الزمني لأهم الأحداث المرتبطة بـ فيروس كورونا خلال العام 2020م.

ما قبل 2020

جذور الأحداث المرتبطة بجائحة كورونا تعود إلى الوراء قليلاً، إلى ما قبل بدايات العام بشهر على الأقل.

1 ديسمبر 2019: أول حالة مسجّلة رسميًا بأعراض كورونا في مدينة ووهان الصينية.

24 ديسمبر 2019: مستشفى ووهان المركزي يرسل عينة من إحدى الحالات السريرية إلى شركة فيجن الطبية.

27 ديسمبر 2019: نتائج الاختبار تظهر وجود فيروس تاجي جديد يشبه فيروس سارس.

27 ديسمبر 2019: تشخيص إصابة بالفيروس في فرنسا يرجع تاريخها إلى هذا التاريخ، بعد إعادة تحليلها.

31 ديسمبر 2019: السلطات الصحية في ووهان، تصدر أول إشعار عام بوجود حالات مصابة بالتهاب رئوي، ومن ثمّ أبلغت منظمة الصحة العالمية في اليوم ذاته.

يناير 2020

9 يناير: أول حالة وفاة مؤكدة في ووهان.

10 يناير: منظمة الصحة العالمية تصدر أول توجيهات فنية حول طبيعة الفيروس والاحتياطات اللازمة للتعامل معه.

11 يناير: فريق علمي صيني أسترالي ينشر التسلسل الجيني للفيروس عبر الإنترنت.

13 يناير: تأكيد أول حالة كورونا خارج الصين، في تايلاند، لمريض كان قد سافر إلى ووهان.

14 يناير: السلطات الصينية تعلن احتمالية انتقال العدوي من إنسان لإنسان.

16 يناير: السلطات اليابانية تعلن وجود حالة كورونا مؤكدة، لمريض كان قد سافر إلى ووهان.

20 يناير: السلطات الصينية تؤكد حدوث انتقال الفيروس التاجي من شخص إلى آخر.

20 يناير: أول حالة إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي في ولاية واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

20 يناير: أكّدت كوريا الجنوبية انتقال المرض من الصين إليها.

27 يناير: منظمة الصحة العالمية تصنّف تفشي الفيروس باعتباره خطرًا عاليًا على المستوى العالمي.

29 يناير: الإمارات تعلن عن أول حالات إصابة بالفيروس، لتكون بذلك أول دولة عربية تسجّل إصابات.

30 يناير: منظمة الصحة العالمية تعلن حالة الطوارئ العامة دوليًا.

31 يناير: تسجيل أول حالات إصابة مؤكدة في إيطاليا، وإسبانيا، وروسيا.

31 يناير: إدارة ترامب تعلن حالة الطوارئ الصحية العامة في أمريكا.

فبراير 2020

1 فبراير: إعلان أول حالة وفاة بفيروس كورونا خارج الصين، في الفلبين.

5 فبراير: الصين تعلن تلقيها مساعدات من قبل 21 دولة.

6 فبراير: تسجيل أول وفاة بالفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية.

10 فبراير: الصين تنفذ أكبر عملية حجر صحّي في التاريخ البشري.

11 فبراير: منظمة الصحة العالمية تعتمد اسم كوفيد-19/COVID-19 للمرض بشكل مستقل، بعد أن كان العلماء يشكّون أنه مجرد سلالة جديدة من فيروس سارس.

14 فبراير: إعلان أول حالة وفاة بالفيروس خارج آسيا، في فرنسا.

14 فبراير: مصر تعلن عن أول حالة إصابة بالفيروس لمواطن صيني تم رصده في مطار القاهرة.

29 فبراير: إعلان حالة الطوارئ في واشنطن، بعد حدوث أول حالة وفاة.

مارس 2020

1 مارس: منظمة الصحة العالمية تعلن إمكانية انتقال الفيروس في الهواء عبر رذاذ الأنف والفم.

4 مارس: إعلان الإغلاق العام في إيطاليا.

4 مارس: السلطات المصري تعلن اكتشاف أول حالة كورونا لمواطن مصري عائد من الخارج.

11 مارس: منظمة الصحة العالمية تعترف بتحوّل مرض كورونا إلى وَباءٍ وجائحة، مع تأكيد بإمكانية السيطرة عليه.

13 مارس: منظمة الصحة العالمية تعتبر أوروبا مركزًا نشِطًا للجائحة.

13 مارس: تقارير ترجّح تشخيص حالة يرجع تاريخها إلى 17 نوفمبر 2019م، باعتبارها إصابة بفيروس كورونا.

14 مارس: فرنسا تفرض حالة الإغلاق العام.

14 مارس: الرئيس الإيراني يطالب قادة العالم بتقديم المساعدة لإيران لمواجهة الجائحة.

16 مارس: السلطات المصرية تعلن إغلاق المطارات وإيقاف جميع الرحلات الجوية.

19 مارس: إيطاليا تتخطى الصين في عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا.

22 مارس: ألمانيا تحظر التجمعات العامة لأكثر من شخصين.

24 مارس: الصين تعلن أن جائحة كورونا أصبحت تحت السيطرة.

26 مارس: أمريكا تتخطى كلاً من الصين وإيطاليا في عدد الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس.

27 مارس: منظمة الصحة العالمية تستخدم مصطلح “التباعد الجسدي” بدلاً من مصطلح “التباعد الاجتماعي”.

أبريل 2020

10 أبريل: أبل وجوجل تطلقان مبادرة مشتركة تهدف إلى تمكين الحكومات من إنشاء تطبيقات لتتبع فيروس كورونا دون انتهاكات للخصوصية.

11 أبريل: أمريكا تسجّل أعلى معدّل وفيات ناجمة عن فيروس كورونا بمقدار يتجاوز 20 ألف وفاة.

14 إبريل: تسجيل جينيفر هالر باعتبارها أول متلقّية للّقاح التجريبي لشركة “موديرنا” الأمريكية.

25 أبريل: خروج آخر حالة كورونا من المستشفى في مدينة ووهان الصينية.

مايو 2020

1 مايو: السلطات الأمريكية تسمح باستخدام عقار ريمديسيفير في الحالات الطارئة الحرجة لحالات كوفيد-19 المحتجزة في المستشفيات.

13 مايو: فرض حالة الحظر في مدينة جيلين الصينية، مما سبّب مخاوف جديدة من انتشار العدوى مرة أخرى.

18 مايو: الصين تتعهّد بتقديم ملياري دولار لدعم جهود منظمة الصحة العالمية في برامج مكافحة جائحة كوفيد-19.

 يونيو 2020

4 يونيو: قمة افتراضية في لندن، بين ممثلي القطاعات الخاصة والحكومية من 52 دولة، من أجل دعم التحالف العالمي للّقاح ولتجهيز لقاحات كوفيد-19.

يوليو 2020

22 يوليو: الصين تعلن عن تخطيطها لتقديم قرض بمليار دولار أمريكي، من أجل إتاحة لقاحها في بلدان أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.

أغسطس 2020

11 أغسطس: السلطات الروسية تعلن تسجيل  أول لقاح ضد COVID-19 باسم “سبوتنيك 5”.

23 أغسطس: إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصرّح باستخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا، لعلاج الحالات المصابة.

24 أغسطس: الصين تفصح عن نيتها في منح الأولوية لدول (كمبوديا، ولاوس، وميانمار، وتايلاند، وفيتنام)، في الحصول على لقاح فيروس كورونا فور أن يتمّ تطويره بالكامل.

سبتمبر 2020

20 سبتمبر: العثور على أول حالة تم تشخيصها باعتبارها سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد.

28 سبتمبر: عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا تتخطّى المليون وفاة لأول مرة.

أكتوبر 2020

5 أكتوبر:شركة أسترازينيكا توقف تجاربها المشتركة مع جامعة أوكسفورد البريطانية، بعد الإعلان عن أعراض جانبية.

12 أكتوبر: شركة “جونسون أند جونسون” الأمريكية تعلّق تجارب لقاحها لكورونا على إثر إصابة أحد المشاركين بمرض غير مبرر.

نوفمبر 2020

وزارة الصحة العالمية تكشف عن أكثر من 200 لقاح قيد التطوير، من بينها 50 لقاحًا في مراحل متنوّعة من التجارب السريرية.

23 نوفمبر: كشفت شركة موديرنا تكشف عن تحقيق عقارها فاعلية بنسبة 94%.

ديسمبر 2020

2 ديسمبر: بريطانيا توافق على استخدام لقاح فايزر بيونتيك المخصص لعلاج فيروس كورونا.

21 ديسمبر: سلطنة عمان تعلن عن حالات مشتبهة بسلالة كورونا الجديدة، وبهذا تكون أول دولة عربية تعلن ذلك.