في رده على حديث الإعلامية ريهام سعيد حول عملية التجميل التي أدت إلى تشويه وجهها، أكد الدكتور نادر صعب في فيديو عبر إنستجرام أنها جاءت لديه لتصحيح الوجه وكانت على علم بكل تفاصيل العملية.

تفاصيل الاتهامات والتوضيحات حول العملية

أوضح الطبيب أن ريهام كانت قد طلبت تصحيحات في العنق والفم والخدود، وأنه شرح لها كل تفاصيل العملية وتم توثيقها بالصور، مشيرًا إلى أنها كانت مطلعة على كامل المعلومات حول الجرح والعملية.

رد الدكتور نادر صعب حول نتائج العملية والتشويه المزعوم

أكد الدكتور صعب أن النتائج لا تظهر فورًا وأنها تحتاج إلى وقت، وأشار إلى أن العملية لم تكن تشويهًا بل كانت عملية شد الوجه وتحسين ملامحها، مشددًا على أن هذا يحدث فقط عندما يتم العمل بتناسق مع باقي ملامح الوجه.

توضيح حول التواصل بعد العملية وحملة الدعاية

ذكر الدكتور صعب أنه تم التواصل مع ريهام بعد العملية وأنها علمت بنجاحها، ولكنه انتقد استخدام وجهها في حملة دعائية لمنتج لشد الوجه بعد أربعة أشهر من العملية دون إبلاغه.

دعوة للتحقق من الحقائق ورفض التشهير

ختم الدكتور صعب بالتأكيد على نجاح العملية ورفضه للاتهامات والتشهير، داعيًا إلى نشر كل الوثائق والصور لتوضيح الحقائق، وأكد أنه اتجه للقضاء للحصول على حقه.