التخطي إلى المحتوى
معلومات عن أمن إنترنت الأشياء وتأثيره على الشركات والأفراد

يعمل إنترنت الإشياء Internet of Things (IoT) عن طريق توصيل مليارات الأجهزة في جميع أنحاء العالم، بواسطة شبكة الإنترنت وذلك باستخدام شريحة وشبكات لاسلكية، حتى تتمكن هذه الأجهزة من مشاركة البيانات معا، ويزداد عدد مستخدمي إنترنت الأشياء على مستوى العالم يوم بعد يوم، وفي هذا المقال يقدم لكم موقع “ويكي مصر معلومات عن إنترنت الأشياء خاصة بالأمان والخصوصية، فهل إنترنت الأشياء آمن؟ وما تأثيره على الأفراد والشركات؟

أمن إنترنت الأشياء

أمن إنترنت الأشياء

يشكل الأمن إحدى أكبر المشكلات في إنترنت الأشياء Internet of Things، إذ تجمع المستشعرات في الأجهزة المتصلة في حالات كثيرة بيانات حساسة للغاية، ما تقوله وتفعله في منزلك على سبيل المثال.

إن الحفاظ على هذا الأمان أمر حيوي لثقة المستهلك، ولكن سجل أمان إنترنت الأشياء يظل حتى هذه اللحظة رديئا للغاية، إذ لا تتولى الكثير من أجهزة إنترنت الأشياء الكثير من التفكير في أساسيات الأمان، مثل تشفير البيانات في أثناء نقل البيانات وفي وقت الاستخدام نفسه.

ويتم باستمرار اكتشاف عيوب البرامج المشغلة لأجهزة إنترنت الأشياء، حتى التعليمات البرمجية القديمة والمستخدمة بشكل جيد، على أساس منتظم، لكن العديد من أجهزة إنترنت الأشياء تفتقر إلى القدرة على تصحيح الأخطاء والمشكلات المكتشفة، ما يعني أنها معرضة للخطر بشكل دائم، ويستهدف المتسللون الآن أجهزة إنترنت الأشياء مثل أجهزة التوجيه وكاميرات الويب بشكل نشط، لأن افتقارهم إلى الأمان يسهل اختراقهم.

اختراق أمن إنترنت الأشياء

أمن إنترنت الأشياء

لقد أدت العيوب إلى إتاحة الأجهزة المنزلية الذكية مثل الثلاجات والأفران وغسالات الأطباق أمام المتسللين، واكتشف الباحثون وجود 100 ألف كاميرا ويب يمكن اختراقها بسهولة، بينما تم اكتشاف بعض الساعات الذكية المتصلة بالإنترنت للأطفال أنها تحتوي على ثغرات أمنية تسمح للمتطفلين بتعقب موقع مرتادي الإنترنت، أو بالتنصت على المحادثات، أو حتى التواصل مع المستخدم.

ويتزايد قلق الحكومات إزاء المخاطر، حتى أن حكومة المملكة المتحدة نشرت إرشاداتها الخاصة حول أمن أجهزة إنترنت الأشياء الاستهلاكية، وتتوقع الشركة أن يكون للأجهزة كلمات مرور فريدة، وأن توفر الشركات نقطة اتصال عامة بحيث يتمكن أي شخص من الإبلاغ عن مشكلة عدم حصانة (ويتم التعامل معها)، وأن تحدد الشركات المصنعة بوضوح المدة التي تستغرقها الأجهزة للحصول على تحديثات الأمان، إنها قائمة متواضعة، ولكنها بداية.

أمن إنترنت الأشياء والشركات

أمن إنترنت الأشياء

عندما تصبح تكاليف صنع الأشياء الذكية ضئيلة للغاية، فإن هذه المشكلات تصبح أكثر انتشارا، وينطبق كل هذا على قطاع الأعمال أيضا، ولكن المخاطر أعلى، إذ يزيد ربط الآلات الصناعية بشبكات إنترنت الأشياء من خطر المتطفلين وهاجمتهم المحتملة، كما أن التجسس الصناعي أو الهجوم المدمر على البنية الأساسية من المخاطر المحتملة.

وهذا يعني أن الشركات ستحتاج إلى التأكد من أن هذه الشبكات معزولة ومحمية، مع ضرورة تشفير البيانات مع أمان المستشعرات والبوابات والمكونات الأخرى، ومع ذلك، فإن الحالة الحالية لتكنولوجيا إنترنت الأشياء تجعل ضمان ذلك أمرا أصعب، كما هو الحال مع الافتقار إلى تخطيط أمن إنترنت الأشياء بشكل متسق عبر المؤسسات، وهذا أمر مثير للقلق للغاية بالنظر إلى استعداد المتسللين للعبث بالأنظمة الصناعية التي تم توصيلها بالإنترنت ولكنها تركت دون حماية.

ويجسد إنترنت الأشياء الفجوة بين العالم الرقمي والعالم المادي، ما يعني أن اختراق الأجهزة قد يؤدي إلى عواقب خطيرة في العالم الحقيقي، إن اختراق أجهزة الاستشعار التي تتحكم في درجة الحرارة في محطة توليد الطاقة قد يؤدي إلى خداع المشغلين واتخاذهم قرار كارثي، وقد يؤدي السيطرة على سيارة بلا سائق أيضا إلى الكارثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *