التخطي إلى المحتوى
أعراض نقص فيتامين د الخطيرة وتأثيراتها على كل وظائف الجسم
أعراض نقص فيتامين د الخطيرة وتأثيراتها على كل وظائف الجسم

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الهامة جدا لجسم الإنسان، وله ‏تأثيرات قوية على العديد من الأنظمة في جميع أنحاء الجسم، لذلك ‏يعتبر نقصه واحدا من المؤشرات الخطرة التي ينبغي الحرص عليها، ‏لذلك نعرض لكم أعراض نقص فيتامين د الخطيرة وتأثيراتها كل ‏وظائف الجسم.‏

لماذا فيتامين د

على عكس الفيتامينات الأخرى، يعمل فيتامين د مثل الهرمون، ‏وكل خلية في جسمك لديها مستقبلات للفيتامين.‏

يصنع جسم الإنسان فيتامين د من الكوليسترول، عندما تتعرض ‏بشرتك لأشعة الشمس‎.‎

ويوجد أيضًا فيتامين د في بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية ‏ومنتجات الألبان المدعمة، على الرغم من صعوبة الحصول على ما ‏يكفي من النظام الغذائي وحده‎.‎

فيتامين د
فيتامين د

النسب الموصى بها

توصي معظم المراكز الطبية المتخصصة بضرورة حصول الإنسان ‏على نسب تتراوح ما بين 400 إلى 800 وحدة دولية من فيتامين د ‏يوميا، ولكن العديد من الخبراء يقولون إنه يجب أن تحصل على ‏أكثر من ذلك‎.‎

ويعد نقص فيتامين د شائع جدا، تشير التقديرات إلى أن حوالي ‏مليار شخص في جميع أنحاء العالم لديهم مستويات منخفضة من ‏فيتامين د في دمائهم.‏

عوامل تزيد خطورة نقص فيتامين د

وجاءت أبرز العوامل التي تزيد خطورة نقص فيتامين د في جسمك، ‏على النحو التالي

  • وجود بشرة داكنة
  • أن تكون مسنا
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • عدم تناول الكثير من الأسماك أو منتجات الألبان
  • العيش بعيدًا عن خط الاستواء حيث يكون هناك القليل من ‏الشمس على مدار السنة
  • استخدم واقي الشمس دائمًا عند الخروج
  • البقاء داخل المنزل فترات طويلة

الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من خط الاستواء ويتعرضون ‏لأشعة الشمس بشكل متكرر هم أقل عرضة للإصابة بالنقص، لأن ‏بشرتهم تنتج ما يكفي من فيتامين د لتلبية احتياجات أجسامهم‎.‎

ولا يدرك معظم الناس أنهم يعانون من نقص فيتامين د، لأن ‏الأعراض خفية بشكل عام. قد لا تتعرف عليهم بسهولة، حتى لو ‏كان لهم تأثير سلبي كبير على نوعية حياتك‎.‎

أعراض نقص فيتامين د

‏1- المرض أو الإصابة في كثير من الأحيان

أحد أهم أدوار فيتامين د، هو الحفاظ على قوة جهاز المناعة لديك ‏حتى تتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا التي تسبب المرض.‏

ويتفاعل فيتامين د مباشرة مع الخلايا المسؤولة عن مكافحة ‏العدوى.‏

إذا كنت غالبًا ما تمرض، خاصة بنزلات البرد أو الأنفلونزا، فقد يكون ‏انخفاض مستويات فيتامين د عاملا مساهما في ذلك.‏

أظهرت العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة وجود صلة بين ‏نقص فيتامين د، والتهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد ‏والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.‏

‏2- التعب والإرهاق

يمكن أن يكون للشعور بالتعب أسباب عديدة، وقد يكون نقص ‏فيتامين د أحدها، ولكن لسوء الحظ، غالبًا ما يتم التغاضي عنه ‏كسبب محتمل.‏

وأظهرت دراسات عديدة أن مستويات فيتامين د المنخفضة جدا ‏في الدم، يمكن أن تسبب التعب، الذي له تأثير سلبي شديد على ‏نوعية الحياة.‏

التعب والإرهاق
التعب والإرهاق

‏3- آلام العظام والظهر

يساعد فيتامين د في الحفاظ على صحة العظام بعدة طرق، تظهر ‏على النحو التالي

  • يحسن امتصاص الجسم للكالسيوم
  • قد تكون آلام العظام وآلام أسفل الظهر علامات على عدم ‏كفاية مستويات فيتامين د في الدم.‏

ووجدت دراسات رصدية كبيرة علاقة بين نقص فيتامين د، وآلام ‏أسفل الظهر المزمنة، وجد الباحثون أن أولئك الذين يعانون من ‏نقص كانوا أكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر، بما في ذلك آلام الظهر ‏الشديدة التي تحد من أنشطتهم اليومية.‏

‏4- الاكتئاب

يمكن يكون المزاج المكتئب أيضًا علامة على نقص فيتامين د، ففي ‏إحدى الدراسات ربط الباحثون بين نقص فيتامين د والاكتئاب، ‏خاصة عند كبار السن.‏

وفي أحد التحليلات، وجد 65٪ من الدراسات القائمة على ‏الملاحظة وجود علاقة بين انخفاض مستويات الدم والاكتئاب.‏

ومن ناحية أخرى، فإن معظم التجارب الخاضعة للرقابة، والتي ‏تحمل وزنا علميا أكبر من الدراسات القائمة على الملاحظة، لم ‏تظهر ارتباطًا بين الاثنين.‏

أظهرت بعض الدراسات الخاضعة للرقابة أن إعطاء فيتامين د ‏للأشخاص الذين يعانون من نقص يساعد في تحسين الاكتئاب، بما ‏في ذلك الاكتئاب الموسمي الذي يحدث خلال الأشهر الباردة، ‏ساهم في تحسين حالاتهم بصورة كبيرة.‏

آلام العظام والظهر
آلام العظام والظهر

‏5- بطء التئام الجروح

يمكن أن يكون التئام الجروح البطيء، بعد الجراحة أو الإصابة ‏علامة على أن مستويات فيتامين د لديك منخفضة للغاية.‏

وتشير نتائج دراسة أجريت إلى أن فيتامين د، يزيد من إنتاج ‏المركبات الضرورية لتكوين جلد جديد كجزء من عملية التئام ‏الجروح.‏

ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين ‏خضعوا لجراحة الأسنان أن بعض جوانب الشفاء تعرضت للخطر ‏بسبب نقص فيتامين د.‏

كما تم اقتراح أن دور فيتامين د في السيطرة على الالتهاب ومكافحة ‏العدوى مهم للشفاء المناسب، كما رصدت إحدى الدراسات تأثير ‏ذلك على عدوى القدم السكرية أيضا.‏

آلام العظام والظهر
آلام العظام والظهر

‏6- هشاشة العظام

يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في امتصاص الكالسيوم وأيض العظام، ‏ونقصه يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام بصورة مبكرة.‏

ويعتقد العديد من كبار السن الذين تم تشخيص إصابتهم بفقدان ‏العظام أنهم بحاجة إلى تناول المزيد من الكالسيوم، ومع ذلك، قد ‏يكون لديهم نقص في فيتامين د أيضًا.‏

ويُعد انخفاض كثافة المعادن في العظام مؤشرًا على فقدان عظامك ‏للكالسيوم والمعادن الأخرى، وهذا يعرض كبار السن، وخاصة ‏النساء، لخطر الإصابة بالكسور وهشاشة العظام.‏

وبغض النظر عن هذه النتائج ، قد يكون تناول فيتامين د الكافي ‏والحفاظ على مستويات الدم ضمن النطاق الأمثل استراتيجية ‏جيدة لحماية كتلة العظام وتقليل مخاطر الكسور وهشاشة ‏العظام.‏

‏7- تساقط الشعر

غالبًا ما يُعزى تساقط الشعر إلى الإجهاد، وهو بالتأكيد سبب شائع، ‏ومع ذلك، عندما يكون تساقط الشعر شديدًا، فقد يكون نتيجة ‏لمرض أو نقص في المغذيات، ومن بينها فيتامين د.‏

وتم ربط تساقط الشعر عند النساء بانخفاض مستويات فيتامين د، ‏على الرغم من قلة الأبحاث حول هذا الأمر حتى الآن.‏

كما أن داء الثعلبة هو مرض من أمراض المناعة الذاتية يتميز ‏بتساقط الشعر الشديد من الرأس وأجزاء أخرى من الجسم، وهو ‏مرتبط أيضا بنقص فيتامين د، وهناك أيضا مرض الكساح الذي ‏يسبب ليونة العظام لدى الأطفال، مرتبط أيضا بنقص فيتامين د.‏

‏8- آلام العضلات

غالبًا ما يصعب تحديد أسباب آلام العضلات، لكن هناك بعض ‏الأدلة على أن نقص فيتامين د قد يكون سببًا محتملاً لآلام ‏العضلات لدى الأطفال والبالغين.‏

وفي إحدى الدراسات، وجد أن 71 ٪ من الأشخاص الذين يعانون ‏من الألم المزمن يعانون من نقص فيتامين د.‏

ويوجد مستقبلات فيتامين د في الخلايا العصبية، التي تسمى ‏مستقبلات الألم، والتي تستشعر الألم.‏

وأظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن النقص في ‏فيتامين د، أدى إلى الألم والحساسية بسبب تحفيز مستقبلات ‏الألم في العضلات.‏

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 120 طفلاً يعانون من ‏نقص فيتامين د والذين يعانون من آلام في النمو أن جرعة واحدة ‏من الفيتامين قللت من درجات الألم بمعدل 57٪.‏

آلام العضلات
آلام العضلات