التخطي إلى المحتوى
أسماء أدوية مضادة للفطريات من الطبيعة
أسماء أدوية مضادة للفطريات من الطبيعة

قد تسبب الفطريات العديد من الأمراض للإنسان مثل الأمراض الجلدية مثل قدم الرياضي والحدباء الحلقية والتهابات الأذن الوسطى وكلها مؤلمة وتؤثر بصورة كبيرة في الحياة اليومية لذلك سعى الإنسان بشتى الطرق للتوصل إلى أسماء أدوية مضادة للفطريات وسنتحدث في هذا الموضوع في هذا المقال.

أمراض تسببها الفطريات

توجد الفطريات في جميع الأماكن بأعداد كبيرة تصل إلى الملايين، لكن هناك فقط مئة منها تسبب الأمراض للإنسان حول العالم، ومن أشهر هذه الأمراض التي تسببها هي الربو والحساسية والطفح الجلدي والعدوى التي تظهر على الجلد والأظافر، والالتهابات الرؤية، الكريب والإسهال، وعدوى السحايا، وعدوى مجرى الدم، ومن أنواع الأمراض الفطرية:

  • الالتهابات الفطرية التي تصيب الأظافر.
  • داء المبيضات المهبلي (عدوى الخميرة المهبلية).
  • القوباء الحلقية وهو مرض جلدي وهي مثل الطفح الدائري.
  • التهاب المبيضات في الفم والحلق والمريء “القلاع”.
  • الأمراض الناتجة عن زيارة الإنسان مناطق معينة أو الأشخاص الذين يعيشون بمناطق منتشر فيها الفطريات.
  • المنسجات.
  • الأمراض التي تحدث لدى الأشخاص ذوي المناعة المنخفضة، والذي لها أسماء أدوية مضادة للفطريات خاصة بها.
  • مبيضات أوريس العدوى.
  • داء المبيضات الغازية.
  • الالتهابات الرؤية.
  • فطريات الجلد.

أسماء أدوية مضادة للفطريات

أسماء أدوية مضادة للفطريات 
أسماء أدوية مضادة للفطريات

إن علاج الأمراض و الالتهابات الفطرية غالباً ما يكون سهلاً، حيث يعتمد العلاج على نوع العدوى الفطرية عند المريض، ومقدر شدتها وكذلك مقدار قوة جهاز المناعة، وكذلك المشاكل والاضطرابات الصحية التي يعاني منها المريض، علماً انه يتوفر العديد من الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، يمكن لمريض الفطريات أن يستخدمها دون الرجوع للطبيب، ولكن مع استمرار المرض وازدياد شدة الإصابة وتكرارها، يتوجب عندها مراجعة الطبيب الاختصاصي، حيث يقوم بإعطاء المريض الدواء المناسب لحالته، حيث يتوفر عدة أسماء أدوية مضادة للفطريات صيدلانية و منها:

مضاد فطريات موضعي :

ويشمل هذا النوع من أدوية العدوى الفطرية كل من الكريمات المختلفة، والسوائل الموضعية، حيث تستخدم بشكل واسع لمعالجة الفطريات التي تصيب فروة الرأس، والأظافر والجلد وتتضمن:

  • الكلوتريمازول.
  • الإيكونازول.
  • الكيتوكونازول.
  • الميكونازول.
  • التيوكونازول.
  • التيربينافين.
  • الأمورولفين.

مضادات الفطريات الفموية:

ويشمل هذا النوع من دواء الالتهابات الفطرية، كل من الحبوب والأقراص والشراب، حيث يعتمد اختيار الدواء على نوع الالتهاب الفطري وشدته ومكانه ومن أسماء أدوية مضادة للفطريات من هذا النوع:

  1.  التيربينافين.
  2. الإتراكونازول.
  3. الفلوكونازول.
  4. البوساكونازول.
  5. الفوريكونازول.

الحقن المضادة الأمراض الفطرية:

حيث يتم استخدام هذا النوع من العلاج عندما يكون الالتهاب الفطري الذي يعاني منه المريض من الأنواع الخطيرة، ويشمل هذا النوع من أدوية الفطريات:

  1.  الأمفوتريسين.
  2. الفلوسيتوزين.
  3. الإيتراكونازول.
  4. الأنيدولافونجين.
  5. الكاسبوفونجين.
  6. الميكافونجين.

الشامبو المضاد للفطريات:

حيث يستخدم هذا النوع من الشامبوهات في علاج العدوى الفطرية التي تصيب فروة الرأس، والعديد من العدوى الجلدية، حيث يضاف للشامبو مادة الكيتوكونازول.

التحاميل المهبلية:

حيث تستعمل هذه التحاميل بشكل موضعي داخل المهبل، وذلك عند الإصابة بعدوى الفطريات المهبلية، حيث يوجد عدة أنواع من هذه التحاميل:

  1.  الكلوتريمازول.
  2. الإيكونازول.
  3. الميكونازول.
  4. الفينتيكونازول.

بعض الأمراض الفطرية الكبيرة الانتشار

هناك الكثير من أنواع الأمراض التي تسببها أنواع الفطريات المختلفة، والتي تعلج بالكثير من أسماء أدوية مضادة للفطريات، ومن بين أكثر هذه الأمراض انتشارا:

سعفة القدم: حيث يشتهر هذا المرض بقدم الرياضي، كون أن هذا الالتهاب يصيب أقادم اللاعبين الرياضيين بشكل كبير. ويكثر انتشار هذا النوع من العدوى في المناطق الحارة، وبشكل خاص في فصل الصيف، كما تختلف الآثار الجانبية لهذا المرض من شخص إلى آخر، حسب طبيعة الجسم وقوة مناعته.
تشمل أعراض هذا النوع من المرض الفطري:

  • حكة.
  • حرقة شديدة لمكان الإصابة في القدم.
  • تقشر أو تقرح الجلد.
  • احمرار وآلام قوية في موضع الإصابة.

الالتهابات المهبلية: ويشتهر هذا النوع من الأمراض الفطرية بعدوى الخميرة المهبلية، وهو أحد الأمراض الفطرية المنتشرة بشكل كبير عند الإناث وخصوصاً المتزوجات. بالإضافة لما سبق ينتج هذا المرض نتيجة النمو الكبير للفطريات داخل المهبل، وذلك بسبب حدوث خلل في الهرمونات الأنثوية، أو قلة المناعة الناتجة عن استخدام المضادات الحيوية. وهذا النوع من الأمراض الفطرية لابد أن يتم علاجه بصورة سريعة، وباستخدام أسماء أدوية مضادة للفطريات مختلفة، وذلك من أجل تلافي المضاعفات الخطيرة.

تتضمن الأعراض الصحية الناتجة عن هذا النوع من الأمراض الفطري:

  • الإحساس بحرقة كبيرة وخصوصاً عند الجماع، وعند التبول.
  • حكة شديدة وتورم في المهبل.
  • وجود مفرزات مهبلية زائده عن الحد الطبيعي، وذات رائحة كريهة.
  • تقرحات كبيرة وتقشر في الجلد المحيط بالمهبل.

القوباء الحلقية:  ويظهر هذا النوع من الأمراض الفطرية على شكل حلقات حمراء تصب الأظافر، أو فروة الراس، أو الجلد بشكل عام، علماً أن تصنيف هذا المرض يختلف باختلاف مكان الإصابة، حيث تعتبر القوباء الحلقية من الأمراض الفطرية شديدة الالتهاب، ويصاب الشخص بهذا النوع من الأمراض عن طريق الملامسة المباشرة للفطريات المسببة لهذا المرض، أو عن طريق الاتصال المباشر مع المريض المصاب بالمرض، أو ملامسة أحد أغراض المريض، أو ملابسة.

أسماء أدوية مضادة للفطريات من الطبيعة

هناك العديد من الأعشاب الطبيعية المضادة للالتهابات الفطرية في الصيدلية الخضراء، ومن بين تلك العلاجات:

الحبة السوداء:
تعتبر الحبة السوداء من المنشطات الفعالة لجهاز المناعة، لذلك يتم استخدامها في معالجة الفطريات المختلفة، والطفيليات.
تستخدم الحبة السوداء عن طريق غليها ومن ثم شرب المغلي بعد تحليته بعسل النحل، كما يمكن أن يتم تناول زيت الحبة السوداء، حيث يؤخذ ملعقة صغيرة صباحاً ومساءً.

الردبكية:
تعمل هذه العشبة على تنشيط الجهاز المناعي في الجسم، ودفع الكريات البيضاء في الدم على التهام الفطريات، حيث يشرب مغلي هذه العشبة من اجل مقاومة الفطريات الخميرية بشكل خاص.

الثوم:
يعتبر نبات الثوم من أكثر النباتات التي تعالج الالتهابات الفطرية، حيث يتم بلع فصوص الثوم بشكل مباشر، أو تهرس فصوص الثوم ويصنع منها حساء يتم شرب ملعقة صغيرة منه في الصباح.

الأويسة:
تحتوي عشبة الأويسة على مادة الاربيوتين، والتي تعتبر مادة فعالة لعلاج الكانديدا، كما يحد كثيراً من انتشارها.

الختم الذهبي:
تحتوي هذه العشبة على المضاد الحيوي البربرين والذي يعرف بفاعليته المضادة للفطريات العديدة، حيث يمكن أن يصنع منه صباغ يدهن فيه مكان الإصابة، أو تغلى أوراق هذا النبات ويشرب منه صباحاً ومساءً.

نبات الرجلة:
يعتبر نبات الرجلة من أكثر النباتات التي تدعم مناعة الجسم بسبب احتوائه على فيتامين ألف وفيتامين جيم وفيتامين هاء والتي تعتبر من أكثر الفيتامينات الداعمة للمناعة، كما يحتوي هذا النبات على مادة البيتا كاروتين، وكل تلك المكونات تساعد الجسم في مقاومة الفطريات والقضاء عليها، حيث يمكن أن تؤكل براعم الرجلة الطازجة بعد غسلها، أو يتم تعريضها للبخار ومن ثم أكلها.

البوداركو:
يحتوي هذا النبات على عدة مواد مضادة للفطريات، مثل لاباكول وبيتا لاباكول الذي يعتبر المركب الطبيعي المشابه للكيتاكونازول، حيث يؤخذ نبات البوداركو ويطحن ويضاف هذا المسحوق للمراهم الطبية التي توضع في مكان الإصابة من أجل علاج مرض الكانديدا.

وبالتالي نرى أن مرض عدوى الفطريات ينتج عن أنواع كثيرة من الفطريات، كما أن هناك العديد من أنواع هذا المرض حسب نوع الفطريات المسببة، لذلك فإن أسماء أدوية مضادة للفطريات ستكون مختلفة حسب سبب المرض ومكانة وأعراضه.

غسول مهبلي للتخلص من الفطريات و الالتهابات

اسباب فطريات الفم وأعراضها المؤلمة