يشعر الكثير من الأفراد بـ الم كعب القدم الذي يجعلهم غير قادرين على المشي كما يحلو لهم، ومن الجدير بالذكر أن مشكلة الم القدم لها العديد من الأسباب كما أنها يمكن أن تحدث للقدمين أو لقدم واحدة، وعليك أن تحدد مع طبيبك السبب بدقة، وذلك حتى تتمكن من الحصول على العلاج المناسب لتعود لكامل صحتك من جديد.

أسباب الم كعب القدم

يتواجد الكثير من الأسباب التي تجعل قدم الكعب يؤلمك، وعليك أن تتعرف بـ هذه الأسباب ومنها ما يلي:

  • قد يكون السبب بسيطا للغاية، ويتمثل في التواء القدم والذي يحدث عندما تتحرك بطريقة خاطئة لفترة طويلة، وأحيانا ما تحدث الالتواءات نتيجة اللعب بكرة القدم أو الركض لفترات طويلة.
  • هناك ما يسمى بالوتر الأخيلي، وذلك هو الوتر الذي يصل ما بين القدم والساق، ويمكن أن يحدث له التهاب نتيجة للعديد من الأسباب، وذلك يجعلك تشعر بآلام في قدم رجلك.
  • أيضا قد يعاني من  التهاب في الأكياس المحيطة بالمفاصل، وذلك يسبب لك مشكلة كبيرة في قدم الرجل ومن بينها الشعور بالآلام المزعجة.
  • أحيانا يكون سبب التهاب كعب قدمك وشعورك بالآلام الحادة فيه هو أنك قمت بعمل الكثير من التمارين الرياضية أو المشي لمسافات كبيرة بحذاء غير مريح.

اقرأ أيضا سعر دواء الليرجيل allergyl مضاد للحساسية واعراض السعال

الم كعب القدم

الم كعب القدم

الم كعب القدم عند الوقوف

أحيانا يعاني الم كعب القدم في حالة الوقوف فقط، حيث أنه بمجرد الجلوس لا يشعر بأي أعراض أو آلام، وهناك يكون السبب في هذا الألم وجود التهاب في اللفافة الأخصمية التي توجد بكعب القدم من الأسفل، وتتكون هذه اللفافة من مجموعة أنسجة متصلة تربط أصابع القدم بالكعب.

نتيجة قيامك بالكثير من الحركة والإجهاد لفترة طويلة يحدث مشكلة بهذه اللفافة مثل حدوث تمزقات بها أو التهابات، ومن ثم يبدأ الشعور بالألم خاصة بعد الاستيقاظ من النوم، وقد تحتاج لبعض الراحة حتى تكون بخير، ولكن لابد أن تحذر في حال كنت كبيرا في السن أو تعاني من زيادة في الوزن، حيث يعرضك ذلك للمزيد من المتاعب والإجهاد بكعب قدمك.

دبابيس في كعب الرجل

يعاني بعض الأفراد من الم كعب القدم ولكن من نوع مختلف قليلا عن الآلام العادية، بحيث يشعر المريض هنا وكأن دبوسا متواجدا في كعب قدمه مع السير، ومن الجدير بالذكر أن هذه الآلام تزداد مع مرور الوقت فيشعر الفرد بعد الراحة المستمر حتى مع جلوسه وأخذه لقسط من الراحة، وحينها يتوجب على المريض الذهاب للطبيب والخضوع لكشف طبي دقيق من خلال الأشعة المقطعية لبيان سبب هذه الآلام.

ومن بعد ذلك يكون سبب هذه الدبابيس بالأغلب متعلقا بزيادة معدلات الأملاح في جسد المريض، حيث تكون هذه الشوكة بقدمه عبارة عن إشارة لزيادة الأملاح وضرورة التدخل فورا، ومن ثم يصف لك الطبيب مجموعة من التحاليل الخاصة بقياس الأملاح بجسد للتأكد، وأخيرا يعطيك دواء لترتاح، وقد يكون السبب غير ذلك فيتبين وجود التهاب في الألياف المبطن للقدم أو مشكلة خشونة المفاصل وغير ذلك من الأسباب التي تحتاج لفحص وعلاج على الفور.

اقرأ أيضا ايفالكس لتقوية الذاكرة وعلاج الزهايمر

ألم كعب القدم والسمنة

إن مشكلة السمنة أو الزيادة في الوزن من المشكلات الخطيرة للغاية التي تجعل الفرد يعاني كثيرا، بحيث يظهر له الكثير من الأعراض المتعلقة بهذه الزيادة مثل الشعور بالوخم وعدم القدرة على التحرك، وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري، وغير ذلك من المشكلات المصاحبة للسمنة، وهنا تجدر الإشارة إلى مشكلة الم كعب القدم الذي يصاب به بعض زائدي الوزن.

فعندما يرتفع وزنك عن معدله الطبيعي بحوالي 20 كيلو جرام تبدأ في الشعور بعدم الارتياح بشكل كبير، فلا تستطيع السير على قدميك كما في الماضي، كما وتكون قدميك تحمل الكثير عن طاقتها الطبيعية مما يشعرك بآلام في قدميك بشكل غير مسبوق، ومن بين هذه الآلام آلام كعب القدم التي تحتاج منك إلى عناية خاصة، فأولا لابد من الارتياح والعمل على خفض الوزن بأسرع وقت ممكن بواسطة نظام صحي متوازن.

أسباب ألم كعب القدم عند الأطفال

بالرغم من أن الم كعب القدم يصيب كبار السن أو البالغين بدرجة أكبر إلا أن بعض الأطفال يعانون من نفس المشكلة مما يجعلهم يبكون باستمرار ويرفضون الحركة بشكل كبير جدا، وتتجلى أعراض الشعور بألم كعب القدم في تورم الكعب والشعور بآلام مبرحة فيه بالإضافة إلى التصلب بالجزء الخلفي ببعض الأحيان.

ويكون السبب الرئيسي في ظهور هذه المشكلة لدى الأطفال هو مرض سيفر، الذي يصيب الطفل بسبب وجود نمو للعظام غير متناسق مع نمو العضلات والأوتار مما يسبب ضغط على كعب القدم ومن ثم يحدث الألم، ومن الجدير بالذكر أن هذا المرض لا يظهر لدى كل الأطفال بطبيعة الحال، ولكنه يرافق القيام بالنشاطات البدنية والرياضية، وينبغي على الأم عندما يشكو طفلها من هذا الألم أن تذهب به للطبيب حتى ينصحها بما يساعد على راحة الصغير والتقليل من آلامه.

فحص آلام القدم

عندما تبدأ في الشكوى المتكررة من الم كعب القدم فأنت لابد من أن تزور طبيبك على الفور وبخاصة في حال الشعور باحمرار والتهاب مصاحب لهذه الآلام، ومن الجدير بالذكر أن الطبيب ينبغي عليه أن يخضعك للفحص كما يلي:

  • أولا لابد من المعاينة المبدئية لقدمك وذلك للتعرف على مدى سوء الوضع.
  • بعد ذلك قد يطلب منك الطبيب بعض تحاليل الدم للاطمئنان على صحتك.
  • كما ويطلب منك التوجه إلى غرفة الأشعة، وذلك للقيام بعمل رسم عادي أو مقطعي حسب حالتك.

علاج آلام كعب القدم

بالطبع لا يتواجد علاج واحد لكل من يشعر ب ـالم كعب القدم وذلك لما تبين مسبقا من أن السبب لا يكون واحدا بالنسبة للجميع، ولذا لابد من إجراء فحص طبي ومن ثم يقوم الطبيب بكتابة الدواء المناسب لحالتك، ولكن عموما ينصح الأطباء ببعض من الإرشادات العامة لضمان التخلص من الآلام ومن بين ذلك:

  • لابد على المريض أن يأخذ قسطا من الراحة خاصة إذا كان يقوم بعمل يتطلب منه الوقوف لفترات طويلة.
  • من المهم جدا أن يضع المريض قدميه في بعض من الماء المثلج، وذلك حتى يشعر بالارتياح ويتخلص من الألم بشكل مؤقت.
  • يجب أن يرتدي المريض الأحذية الطبيبة أو الرياضية المريحة في أثناء حركته.
  • لابد من الالتزام بوضع المرهم أو تناول الأقراص العلاجية التي يصفها الطبيب وذلك لضمان الاستشفاء.

العلاج الطبيعي لآلام كعب القدم

بعد انتهاء الطبيب من تشخيص الم كعب القدم الذي تعاني منه، فإنه يخبرك ببعض من التعليمات الواجب العمل بها للعلاج والتخلص من الآلام، ومن بين هذه التعليمات قد يأمرك الطبيب بالتوجه لأخذ جلسات للعلاج الطبيعي عند طبيب متخصص، ومن الجدير بالذكر أن العلاج الطبيعي قد أثبت فاعليته كثيرا في تخليص العديد من الأفراد من مشكلات العظام والعضلات، بحيث يقوم طبيب العلاج الطبيعي بفحص قدمك وتدليكها باستخدام بعض من الأدوات ومن ثم ستشعر بالراحة والاسترخاء، ومع تكرار الجلسات بشكل دوري تقوى عضلات قدميك ويخف ألمك تماما.