التخطي إلى المحتوى

يستعرض موقع “ويكي مصر” العلامات البارزة لتطور أعراض الربو والتي لايعرفها الكثيرون من مرضى الربو بعد زوال الحالة المزمنة وإتمام الشفاء ، ولكنها قد تعود للمريض مرة أخرى، جدير بالذكر أن الربو من الأمراض المزمنة التي لا يتم الشفاء منها تماما ، فمن يصاب به فقد يظل مرافقا له طوال حياته.

أربعة علامات بارزة لتطور أعراض الربو

هناك أربعة أعراض هم الأكثر شيوعا لتطور الإصابة بمرض الربو وهي:

  • الإصابة بالسعال .
  • حدوث صفير أثناء التنفس .
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي .
  • الإحساس بالاختناق وضيق الصدر.
  • ويتعرض الشخص للإصابة بالربو فقط  في حالة وجود عامل محفز ، ومن أمثلة المحفزات ” حبوب الطلع والغبار ودخان السجائر والهواء البارد أو الحيوانات الأليفة ” .

 السعال

يعد السعال المتكرر أثناء فترة الليل أو في وقت مبكر من الصباح هو الأسوأ، وقد يكون مصحوبا بصوت ازيز .

الصفير

الأزيز هو صوت صفير عالي النبرة ، صادر من من الشعب الهوائية عند أثناء القيام بعلمية الزفير.

ويمكن أن يأتي هذا الصوت ويختفي، وقد يكون من الصعب سماعه؛ وبعض الناس لا يصابون به مطلقا.

ضيق التنفس

يتعرض الشخص أحيانا للإصابة بضيق في التنفس أثناء النشاط الخفيف أو المعتدل ، وقد يحدث هذا تدريجيا أو سريعا جدا، ويقصد بضيق التنفس وجود مشاكل في التنفس وعملية الزفير، مع التركيز اللازم لتنظيم التنفس، وهذه الأعراض تصعب على الشخص التحدث أو تناول الطعام أو النوم ، أثناء محاولته التقاط أنفاسه.

ضيق الصدر

يوصف ضيق الصدر على أنه ” حمل ثقيل على الصدر” وكأن حجر موضوع فوق صدر الشخص الذي يشعر بضيق الصدر ، ويمكن أن يكون الألم خفيفا أو حادا، ويجعل هذا الإحساس من الصعب على المريض أخذ نفس عميق، وتختلف أعراض الربو ما بين خفيفة إلى شديدة لدى مختلف الأشخاص ، ويمكن معرفة ذلك وقت حدوث الأعراض، كما يمكننا أيضا المحفزات الخاصة لدى كل شخص على حدة .

 تشخيص الربو

يصعب تشخيص الإصابة بمرض الربو في بعض الأحيان، ويصعب أيضا التفرقة بين الربو والتهاب الشعب الهوائية الذي يصاحبه صفير، أو الالتهاب الرئوي أو مرض آخر في مجاري التنفس كردّ فعل على مؤثرات معينة.

ولتشخيص حالة المريض بالربو يجب إجراء الاختبار عدة مرات، إذ أنه من الممكن أن يختلف الربو من يوم لآخر، كما يمكن إجراء اختبارات لتحديد ما إذا كان الشخص يعاني من التهاب الشعب الهوائية أم لا.

علامات على تفاقم مرض الربو

  • هبوط في معدلات جريان الهواء القصوى
  • يتم قياس معدلا جريات الهواء من خلال مقياس السرعة القصوى للزفير.
  • زيادة الحاجة لاستخدام الموسّعات القصبيّة أى موسعات القصبات الهوائية  وهي أدوية تقوم بتوسيع مجرى التنفس، من خلال إرخاء العضلات المحيطة بها .
  • يجب أن يخضع مريض الربو للمراقبة الطبية بشكل دائم؛ لمعرفة إذا كانت هناك حاجة لزيادة الجرعة الدوائية وتوقيت زيادتها، أو اتخاذ إجراءات أخرى لمعالجة الأعراض أو اشتداد المرض، حتى تتم السيطرة عليه مجددا.
  • في حالة تفاقم الربو ، فقد تكون هنالك حاجة أحيانا لتوجه المريض إلى المستشفى .
  • بمساعدة الطبيب يمكن تشخيص العلامات والأعراض التي تتطلب التوجه إلى غرفة الطوارئ في المستشفى ، لكي يكون المريض على دراية تامة بالحالات التي ينبغي عليه فيها التوجه للمستشفى لتلقي المساعدة .
شخص يعاني من الربو
شخص يعاني من الربو

مضاعفات مرض الربو

قد يسبب مرض الربو عدة مضاعفات للشخص المصاب به منها:

  • التوجه إلى غرفة الطوارئ لعلاج حالة الربو الحادة .
  • حدوث ضيّق دائم في الشعب الهوائية ويحتاج المريض إلى إعادة هيكلة مجاري التنفس من جديد .
  • أعراض جانبية نتيجة لتناول  أدوية معينة لمعالجة الربو الحاد، لفترة طويلة.